أنانية الإنجاب

هل لابد أن يكون لي أطفال؟ لماذا يحتاج الأب أو الأم إلى الأطفال؟ هل يقرر الناس فعلاً في مجتمعنا إذا كانوا يريدون أطفالا أم لا؟ أم أنهم يتركوها للصدفة؟ قيل لي مرة أنه عندما تأخذ قراراً بالإنجاب فأنت تمارس أقصى حالات الأنانية البشرية. فتكون سببًا في أن يأتي إلى هذا العالم من لم تسأله عن رغبته في المجيء أم لا. كما أنك تربيه على قيم لم يخترها هو، تأتي أنت به إلى العالم ولكن تخبره بكل بجاحة أن الله قد خلقه فقط لأنك تؤمن بذلك في حين لا يعلم المسكين من هو الله. وليت ذلك حسبك، بل إنك تعطيه إسمًا قد يكرهه ويكرهك به طيلة حياته.

وبما أننا نتحدث عن الأنانية، فلنفكر بمنطق أناني؛ ماذا ستستفيد عندما تصبح أبًا؟ أعلم أناسًا -وياللعجب- أنجبوا فقط ليعرفوا إذا كان ذلك باستطاعتهم أم لا. تأتي بنفس إلى هذه الدنيا القبيحة لسبب واحد فقط هو أن تريد أن تعلم مدى فحولتك. وهل بالفعل تستطيع حيواناتك المنوية أن تسبح وتصل وتخترق وتلقح ثم بووووم واااااااء. يا فرحتي بك أيها الفحل، ها قد جاءك الولد، وإن لم يربيك أبوك فسوف يقوم هو بتربيتك.

Advertisements

6 تعليقات

  1. يعنى انت ايه رايك فى المو ضوع ده و هو انت كاره حياتك عشان اتولدت و ياريتك ما اتولدت انا عن نفسى اتمنى ابقى ام واربى ولادى كويس و يبقوا عارفين ربنا كويس عشان ندخل الجنه كلنا ان شاء الله

  2. وفقنا الله إلى ما فيه صلاح دنيانا وآخرتنا. اللهم ارزقنا في الدنيا طاعتك وفي الآخرة جنتك. وربنا يوفقك.

  3. و يهديك اللهم امين انا وانت

  4. سؤال فعلاً محيّر-
    أنا معاك إنّ الإنجاب ممكن يكون أنانيّة،
    أو فعل طائش في لحظة عدم وعي،
    أو قرار متهوّر،
    أو لا قرار أصلاً…

    بس الأكيد أنّه فعل أناني يقضي على الأنانيّة تدريجيّاً:
    لأنّ بغض النظر عن الدافع من الإنجاب، سيدفع “الأب” ثمنه العمر كله من أنانيّته التي ستتناقص شاء أم أبى لصالح أنانيّة المولود وسيطرته الكاملة على الوالد!
    ـ

  5. رامي،

    أولاً يسعدني جدًا عروجك علي هنا. حلوة عروجك دي مش كدة؟ـ

    ثانيًا أن أظن الفكرة محيرة تمامًا بغض النظر عن أبعادها الدينية أوالاجتماعية. فهل فعلاً سيدفع الوالد الثمن وهل سيستطيع تعويض الابن الذ جاء إلى هذه الدنيا بدون أن يسأله أحد عن رأيه؟ هل هناك ثمنًا مقبولاً لهذا أصلاً؟ ان مجرد الوصول إلى هذه الحياة (وهي ان تكون موجود) يترتب عليه كمًا هائلاً من الالتزامات، التزامات أخلاقية، دينية، انسانية، اجتماعية، بيلوجية. وهذه الالتزامات ان كنت غير موجود لست مطالب بشىء منها. فالوالد عندما يكون سببًا في مجيئك إلى الدنيا يتسبب في وجودك ويغير من حالة لا وجودك والتى لا تطالبك بأي التزامات إلى كائن يعاني طالما كان موجودًا

    وكما جاء بالأثر …
    تعب كلها الحياة فما .. أعجب إلا من راغب في ازدياد

  6. موضوع محير ، تعرف انى كان نفسى مجيش الدنيا دى ؟
    كل اللى اتعلمته منهم مكنتش عايزه ومحدش عايز اللى انا بحبه ، ايه لازمتى بقى ، بغض النظر برضه عن اى اعتبارات دينية او اخلاقية

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: