الجلد هو عقابك إذا ضبطت تدخن في الصومال

القبض على 22 مدخناً في الصومال
اعتقلت شرطة «الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر» في الصومال أمس 22 شخصاً بعد أن تم ضبطهم يدخنون السجائر في مدينة كسمايو الساحلية الخاضعة لحظر تعاطي التبغ. وفي حال إدانتهم ستوقع على المعتقلين عقوبة الجلد لانتهاكهم حظر التدخين. وجرت عملية الاعتقال بعد أيام من إعلان المسؤولين الإسلاميين المحليين حظرا على استخدام التبغ في المدينة الواقعة جنوب الصومال، في مؤشر جديد على التطبيق الصارم للشريعة الإسلامية.
وصرح محمد عبد القدير جبريل نائب رئيس شرطة كسمايو للصحافيين في المدينة التي تبعد نحو 500 كلم عن العاصمة مقديشو «لقد بدأنا المداهمات ضد متعاطي التبغ واعتقلنا 22 شخصا حتى الآن، كان بعضهم يدخن السجائر بينما كان آخرون يستخدمون أوراق التبغ عند إلقاء القبض عليهم».
ورحب بعض سكان المدينة بحظر التدخين وقال رجل الأعمال حجي محمد ماو «إن هذه بداية لأيام نظيفة في كسمايو لأن أطفالنا سيكون لهم مستقبل أفضل خال من المخدرات وغيرها من العادات السيئة التي تهدد حياتهم». فيما دان آخرون هذه الخطوة واعتبروها انتهاكا لحرية الاختيار.المصدر


الآن نصيحتي لك إن كنت مدخنًا (ما تركبش أي اتوبيس بيروح الصومال ولا تهوب ناحية البلد دي خالص، أو على الأقل لو رحت هناك اعرف انك حتعيش خرمان). نعلم جميعًا حالة الشعب الصومالي بعد معاناته طوال تلك السنين من الحروب والنزاعات الدموية. وعندما نقول أن المحاكم الاسلامية على الأقل سوف تفرض النظام والاستقرار في بلد آخر ما يحتاجه أن ننظف هوائه من دخان السجائر وهو الملزث أصلاً بدخان القنابل والمدافع الرشاشة. ونظرًا إلى أن جميع الفتاوى التي صدرت لتحرم السجائر قد صدرت بناء على سببين، الأول هو للضرر الواقع على المدخن وبذلك يخالف القاعدة “لا ضرر ولا ضرار”، والسبب الآخر هو فقد المال في ما يضر ولا يفيد. وبناءًا على هذه القواعد الفقهية إليكم قائمة بالممنوعات المحتملة والتي قد تطبقها المحاكم الإسلامية على الشعب الصومالي:

واحد: أكل البرجر حرام

طبقًا لما يحتوية البرجر من نسبة عالية من الزيوت والدهون الضارة والتي تسبب ارتفاع نسبة الكوليسترول في الم وبذلك تعرض الأوعية الدموية لخطر الجلطات فقد أعلنت المحاكم الاسلامية أن أكل البرجر حرام لأنه (زي السجاير بالضبط) عند أكل البرجر لمدة طويلة فإن الإنسان قد يعرض نفسه للموت بالجلطة. وبما أن أصلاً من الممكن تعويض أكل البرجر بالخضروات الطازجة ولحم الغنم المشوي فلا فائدة منه على الإطلاق وبالذات ويهو يحمل اسم أعجمي ومن أصل أمريكي وأمريكا هي رأس الأفعي كما تعلم كل الشعوب العربية. (حد أكل البرجر النوم في حظيرة للأغنام سبعة أيام)

اثنين: السكر الأبيض حرام

السكر الأبيض مادة كيميائية خالية من أية عناصر غذائية وما تحتويه لا يتعدى السعرات الحرارية. استخدام السكر الأبيض على فترات طويلة من الممكن أن يسبب أمراضًا عديدة على رأسها مرض السكر (المصدر) كما أنه من المواد التي يسبب استخدامها بكثرة الإدمان عليها ومن الممكن أن يكون سببًا في العديد من الأمراض والأعراض منها الإكتئاب، السكري، الحساسية، انخفاض نسب المعادن والفيتامينات، نوبات الفزع، نزيف الغدد الكظرية، انخفاض معدل السكر في الدم، مشاكل سلوكية اجرامية، التأثير السلبي على جهاز المناعة (المصدر). وعلى هذا وتطبيقًا للقاعدة الفقهية لا ضرر ولا ضرار وعلى ماتبين بما ليس بالسكر الأبيض أية فوائد تذكر أو أي قيمة غذائية، فإن المحاكم الإسلامية تعلن أن تناول السكر الأبيض سوف يتساوى مع تعاطى المخدرات. (حد تعاطي السكر الأبيض: الجلد 40 جلدة بعيدان القصب الطبيعي)

بالطبع كان من الممكن أتطول القائمة وتشمل كل ما هو غير مفيد ومن الممكن أن يسبب أضرارًا على الإنسان، ولكن أردت أن أبين أن التدخين من الممكن أن يقارن بالعديد من المأكولات والمشروبات والعادات السيئة الأخرى التي يمارسها البشر. وليس معنى هذا أن تقوم الدولة أو السلطة أو العصابة الاسلامية الحاكمة لبعض مناطق الصومال بالتضييق على البشر بهذه الطريقة. كان من المفترض أن تمنع التدخيل مثلاُ داخل المباني الحكومية، المستشفيات، المدارس، الجامعات، مؤسسات الخدمة العامة، ثم تعمم في المنتزهات العامة والمطاعم ثم أماكن الترفيه مثل دور العرض المسرحي والسينيمائي والملاهي ومدن الألعاب.

عفوًا ولكن لا توجد أي من هذه الأشياء في الصومال، الصومال بلد فقير معدم خالي من الخدمات وبناه التحتية إذا كانت قد وجدت في يوم من الأيام في مدمرة بالكامل. والشعب يعيش تحط وطأة الحروب منذ زمن بعيد ولا يعرف للسلام طعمًا. وهناك الكثير والكثير من الأشياء الأخرى المفيدة التي من المفروض أن تبذل المحاكم الاسلامية فيها جهودها بدلاً من هذه الخرينة والشخاخ على البشر.

Advertisements

2 تعليقان

  1. إذا كانت حكومة الصومال تمنع و تعاقب على الدخان و لكنها ليست كبقية الحكومات تسرق شعبها و تنهب ثرواته و تشجع على الفساد فهي أفضل حكومة في العالم. أتمنى أن تقوم حكومتنا بجلد المدخن و الغير مدخن و النائم و الصاحي بس يبطلوا سرقه و كذب و ديكتاتورية

  2. حتى لا يلتبس الأمر على قرائي القلائل اللطفاء، ويفتكروا ان الصومال فيها حكومة بجد والحكومة هيا اللي منعت التدخين، يجب أن انوه إلى أن سلطة ميليشيات المحاكم الإسلامية هي من منعت التدخين وليست أي حكومة.

    اضافة واجبة: قامت المحاكم الإسلامية مشكورة بمحاربة وطرد اتحاد زعماء الحرب المحليين ثم رفضت تسليم العاصمة للحكومة الانتقالية. على الرغم من سلطة المحاكم ساهمت في تقليل الفوضى شعر على اثر ذلك السكان المحليين ببعض بالأمان الذي غاب لسنوات عن العاصمة، إلا ان تطبيقها الشديد “لأحكام الشريعة الإسلامية” نتج عنه الكثير من الجدل في الأوساط السياسية، خصوصًا مع التطبيق الصارم والغير مبرر لأحكام يرى الكثيرين أنها لا علاثة لها “بالشريعة” من قريب أم من بعيد.

    كمان إضافة: لما فشلت مساعي المفاوضات بين المحاكم والحكومة الانتقالية رأت الأخيرة أنه ولا بد من الاستعانة بقوة أجنبية لبسط سيطرتها على البلاد. فقامت بالاستعانة بالقوات النظامية للجيش الإثيوبي والذي يفوق ميليشات المحاكم عددًا وعتادًا للطرد المحاكم خارج مفديشوا وبسط سيطرتها المفقودة على العاصمة. تغلبت قوات الحكومة المؤقتة مدعومة بوحدات الجيش الأثيوبي على قوات المحاكم وقامت بطردها خارج العاصمة. يرفض الآن السكان المحليين للعاصمة التسليم غير المشروط لأسلحتهم لخوفهم من عمليات انتقامية.

    آخر إضافة والله: لم يرد حتى الآن أية أخبار عن استمرار أو توقف سريان قانون عدم التدخين. إلا ان سماء العاصمة الصومالية لا ينقصها بالطبع دخان السجائر.

    كان معكم في هذا التقرير عباس متولي من موقع ثكنته ومعسكره الدائم ممددًا على كنبة الليفنج رووم.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: