عيد الحب والكراهية

النهاردة يا شباب هو عيد الحب وعند بعض الناس هي فرصة لبث روح الكراهية أيضًا. الكراهية لهذه المشاعر الإنسانية النبيلة بدعوى أنها تأتي من الغرب الكافر المسيحي المخالف لنا في العقيدة المحارب لنا على طول الخط الذي لا يريد بنا خيرًا ويرد لنا أن نصبح مثل الدمى يحرك هو خيوطها. وبين التحريم الشديد من السلفيين والانكار من المتشددين وصولاً إلى العنف لمنع الناس من التعبير أو اظهار بعضًا من اللون الأحمر في هذا اليوم، يصبح الرابع عشر من فبراير هو بكل فخر عيد الكراهية عند العرب. تعالوا نرى لماذا يصبح هذا اليوم أحيانًا يومًا للكراهية ومشاعرأخرى سيئة عند بعض العرب

أخرج إلى الشارع الآن وأسأل المارة عن شعورهم عن عيد الحب. سوف تأتيك ردود مختلفة يتخللها الكثير من الإجابات تأتي ضمن اطار أن الاحتفال بهذا العيد حرام ولا يجوز ولن يوفر المسؤول جهدًا في أن يزين وجههة بكل تعابير الإستنكار والاستهجان

حاول أن تشتري وردة حمراء من أحد محال الورود في الرياض. حاول أن تلبس قميص أحمر أو تمسك بدفتر أحمر أو حتى تبصق في منديل أحمر سوف يأتيك رجال الهيئة (الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر) كأنهم في غزوة ضد مشركي الجزيرة بعصيهم كالسيوف. أصبح الحب من المنكرات وعليهم أن ينهوا عنه. ويا ويلك لو كانت سيارتك حمراء، سيكتشف كل من في مدينة الرياض ذلك في هذا اليوم فقط. أنصحك لو كانت سيارتك حمراء ألا تخرج بها هذا اليوم. فمن يعلم، فقد يرجموك بالحصى وأنت فيها أيها الزنديق

ابحث عن الحب في هذا اليوم في المنتديات العربية على الإنترنت وسوف تجد بعض المنكرين في المنتديات العامة وتنفير وتحذير ووعد بالويل والثبور لكل من أراد أن يكون له في هذا اليوم قدر أكبر من التعبير عن مشاعر حبه لمن يحب من الناس في المنتديات الاسلامية

أسأل أصدقائك وسوف ترى أن البعض قد تجنب أن يقول لزوجته أو خطيبته أو أبنائه وأهل بيته انه يحبهم حتى لا يوصم بعار الاحتفال بيعيد الحب. بل اعتقد انك سوف ترى ان منهم من افتعل أي سبب للشجار في هذا اليوم دليلا وبرهانًا على أنه لا يحب ولا يمكن أن يسيطر هذا الشعور الغربي على نفسه ويضعها علامة فارقة في هذه السنة وليعلم الجميع انه في هذا اليوم قد أذاق كل من حوله نفحًا من الكراهية لن ينسوه

ما هو الغلط في أن تعبر عن حبك بشكل أكبر في يوم من أيام السنة. أستطيع أن أفهم ان المتدينين يعتقدون أن عليهم مخالفة جميع الأمم حتى لا يوصوموا بالموالاة لهم. فلا نستطيع أن ننكر أن عقيدة الولاء والبراء أصبحت مسيطرة على كثير من العقول هذه الأيام. ولكن لماذا يصبح حتميًا أن ينقلب هذا اليوم إلى يوم الكراهية عند المتشددين من المسلمين؟ لماذا نسمع عن أشياء سخيفة صبيانية تقوم بها السعودية وبعض البلدان ممن هي على شاكلتها في هذا اليوم؟ أليس سخيفًا ان تمنع السعودية بيع الورود الحمرا في هذا اليوم؟ أليس سخيفًا أن أن تتعرض الفتيات للمضايقات من فرسان الهيئة لو قمن بلبس أي شيء أحمر اللون؟ أليس سخيفًا أن تعادي أمة بكاملها لوناً من الألوان يوم من أيام السنة؟ فقط ينقصنا أن نسمع عن فتوى تحريم اللون الأحمر. ولكن بدلاً من هذا فإن بعض طلاب جامعة القاهرة من التيار الديني يسمون عيد الحب هذا العام بعيد محمد حتى يكون الحب في اطار ديني فقط

ثم ماذا يعني ان الغرب هو من ابتدع هذا العيد الماجن. لو كانوا هم ماجنين فهل معنى هذا أن تصبح أنت الآخر مثلهم؟ هم يحتفلون حسب عاداتهم، عبر انت أيضًا عن مشاعرك باستخدام ما تعودت عليه وما ألفك عليه الناس من حولك. إلا أن يكونوا قد ألفوك عابسًَا كشيرًا.  لن يطلب منك أحد أن تعصى الله أو أن تسكر أو تزني في هذا اليوم. على الأقل أترك من يريد أن يشعر بقدر أكبر من السعادة في حاله وليسعد هو وتتكدر أنت. ثم من أين أتت ساعتك التي تزين بها معصمك، ألم تأت من سويسرا؟ ومن أين جاءت سيارتك؟ ألم تأت من مصانع شركة فورد الأمريكية؟ إذا رفضت العيد القادم من الغرب فارفض الغرب بكل ما أتى منه. فكل شيء آت من الغرب هو بدعة وكل بدعة ضلالة كما نعلم. فكلها ضلالات ولا بد من العودة إلى الخيمة لنشرب حليب النوق ونسمع شعر الهجاء وننام الليل على أمل سبي الغد وما قد يكون فيه من الإماء الروميات مما نتسرى به في ليالينا السوداء. ويقطع الحب وسنينه وبلا نيلة

رد واحد

  1. طبعا اللى بيحصل دا هبل ، للاسف لاحظت ان السعودية بالذات مع احترامى ليها بتطبق اى شئ بصرامة بغض النظر عن القصد وراء التحريم اصلا . وفعلا انا شايف ان مصر المكان الوحيد اللى قدر يهضم الاسلام ويفهمه صح والناس هنا -مش كلها يعنى-بتعرف ازاى تعيش حياتها من غير متبقى معقدة ، وبقابل فى حياتى ناس كتير كدة وبفرح بيهم جدا ، ومصر قدرت تهضم اى ديانة مش بس الاسلام ، عشان كدة انا بحب البلد دى وافخر انى مصرى رغم البلاوى والقرف اللى بنشوفه
    عندكش شغلانة الله يخليك فى الامارات ؟🙂

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: