لماذا يتوجب على غير المسلمين مراعاة مشاعر الصائمين؟

بصراحة لا أعرف لهذا السؤال من جواب. بل أريد من يدلني على ماهية هذه المشاعر التي على غير المسلمين مراعاتها أثناء الصيام. وكيف تختلف مشاعر الصائم عن مشاعر غير الصائم حتى يتوجب على غير الصائمين أو غير المسلمين أن يعاملوه معاملة خاصة رقيقة رهيفة؟ أقول هذا الكلام على خلفية ما جرت به العادة عند بعض الدول العربية والاسلامية على تجريم الجهر بالإفطار في نهار رمضان. والجهر بالإفطار هو أن ترى أحد المفطرين من العصاة أو الكفرة الفسقة يشرب شربة ماء أو عصير أو تضبطه متلبسًا وهو يفتح كيسًا من بسكوت الويفرويرمي بأصابع الويفر داخل فمه بدون شفقة أو رحمة، أو لا قدر الله تراه خارجًا من برجر كينج -قبحه الله- وبين يديه ساندوتش دبل وابر يغتصبه بين أسنانه بكل بجاحة في الطريق العام والشمس ترمي بنورها من فوقك في إشارة ساطعة بأن الوقت ما زال وقت صيام. لو توقفنا عند هذا لما كان هناك من مشكلة وما توجب علينا بيان هذه المسألة. ولكنه عزيزي ما يعتمل في صدرك وما تصرخ به معدتك وأمعاءك هو ما يهمنا. إن مجرد أن يأكل شخص أو أو يشرب أمامك وانت صائم ليس فيه مشكلة، ولكن المشكلة في ما تشعر به انت الصائم المحروم من الأكل أو الشرب حتى تغور الشمس إلى مغربها وتطلع الصحون والصواني من مرقدها.

بالأمس كنا في واحد من مراكز التسوق العديدة في دبي. وكنا قد وصلنا قبل الافطار بساعة أو أكثر قليلاً في محاولة منا لكسب بعض الوقت حتى نستطيع الرجوع مبكرًا إلى المنزل. وعند اقتراب موعد الافطار توجهنا إلى ردهة المطاعم ووجدناها تعج بالناس. المطاعم تعرض ما لذ وطاب من الطعام. أو على الأقل ظننت أنا ذلك لأن الصيام يجعل لعابك يسيل على طبق من الفول النابت. لن أشرح هنا ما هو الفول النابت لأن ذهني مشتت بالفعل فكفاني ما أنا فيه. رأيت الناس يجيئون ويذهبون بطعامهم. آخرون ما زالوا واقفون أمام صناديق المحاسبة يدفعون بالنقود ويأخذون الطعام مبتعدين إلى طاولاتهم. أنظر إلى الطاولات الممتدة أمام بصري فأجد الناس قد جلسوا يحدقون في الطعام وكل قد استند بمرفقيه على الطاولة. ولم يكن منهم من امتدت يده إلى الطعام. من يسكن دبي يعرف ان الكثير من سكانها غير مسلمين وأظن أن أغلب سكانها من غير المسلمبن. ولم تكن ردهة المطاعم هذه استثناءً. جلت ببصري على الجالسين فوجدت أكثر من الثلثين ما بين أووربي و افريقي وصيني وفلبيني وعدد صغير من العائلات المسلمة تستطيع تميزيها بسهولة من لباسهم. الآن الجميع بلا استثناء مسلمين وغالبية من غير المسلمبن بانتظار آذان المغرب حتى يتمكنوا من تناول الطعام.

happy_ramadan.jpg

كان عليكم أن تشاهدوا ذلك. كان عليكم ان تشاهدوا ذلك الرجل الفلبيني الجالس بجورانا هو وزوجته وأمامهم أطباق عشائهم وهو يأخذ الخبز من يسار الصينية إلى يمينها، وينظر برهة ثم يقوم باعادة ترتيب الملاعق والشوكات البلاستيكية. ثم ينظر إلى ساعته. أعلم انهم من غير المسلمبن من الصليب المعلق على رقبة زوجته. الآن يقترب أحد الفلبينيين وهو يشرب بكل وقاحة من زجاجة عصير أخفاها بشيء من عدم الاهتمام داخل كيس تسوق بلاستيكي. ذكرني بسكارى الشوارع عندما يخفون مشروبهم الكحولي داخل كيس ورقي. جاءت عيني في عينه فرفع زجاجة العصير من على فمه “احترامًا وتقديرًا لمشاعري كمسلم صائم”.

لا أعلم ولكن كانت زوجتي مشغولة بشئ ما قبل أن تباغتني بقولها “أنظر إلى الزوجين الأمريكيين الجالسين أمامنا. يا لله انهم لا يأكلون، بالفعل هؤلاء الناس على قدر كبير من الذوق”. ففكرت قليلاً وقلت في نفسي هل يتصرفون كذلك بدافع من الذوق والأخلاق العالية الرفيعة أم انهم يعلمون أن من يضبط جاهرًا بإفطاره أيًا كان جزاؤه الحبس حتى آخر رمضان؟ فإنهم هنا يحبسون المجاهرين بالإفطار ويطلقوهم بعد انتهاء الشهر الكريم، تمامًا مثل شياطين الجن.

لا أعلم أية عقدة نقص هذه التي تجعلنا فرض شيء مثل هذا بالقوة. ألا يوجد في بيوتنا أطفالاً يفطرون لأنهم مازالوا صغارًا لا يقوون على الصيام. هل تجرح مشاعرنا الحساسة عند مشاهدة هؤلاء الصغار يأكلون؟ هل لا يوجد في بيوتنا نساءً مفطرين لأن الدورة الشهرية لا بد وأن تأتيهم مرة على الأقل خلال رمضان؟ هل أبلغ السلطات عن زوجتي المفطرة التي لم تراع مشاعري الرقيقة الصائمة وأفطرت بكل وقاحة أمامي؟

ما هو المختلف إذن؟ لماذا يجرح غير المسلم مشاعري عند “مجاهرته بالإفطار” ولا تنجرح مشاعري من طفلي أو زوجتي أو أختي؟ هل تعلمون لماذا؟ ببساطة لأننا غير متسامحون مع غير المسلمين على عكس ما نتشدق به ليل نهار عن تسامحنا وتعايشنا ووحدتنا الوطنية ومشاركتنا للإنسانية. ولكن لماذا هذه الازدواجية؟ ما هو السبب وراء هذا الانفصام؟ هل من الممكن أن يكون السبب وراء ذلك جينيًا، أي أننا وبكل بساطة ولدنا هكذا؟ لا اعتقد أننا وبكل بساطة لدينا كل هذا القدر من عدم احتمال الآخر ولا نقوى على التسامح معه. أعتقد أن السبب هو هذا الكم الهائل من التعاليم الداعية إلى الكراهية حتى أن بعض مشايخنا يدعون إلى الكراهية هكذا وبلا مواربة. بعضهم يضع الكراهية ضمن مكونات الإيمان ويجعل جميع غير المسلمين أعداءً لنا ويقول ” أن من تقوى الله تعالى بغض أعدائه ومقتهم واحتقارهم، وهجرهم وإذلالهم”. ويدعونا إلى أن نتم إيماننا “بإظهار البغض وإشهار المقت، والتحقير لكل كافر بالله أيا كان، بأن لانبدءوه بالسلام، ولا بأي نوع من أنواع التحية، وأن نلقاه بوجه مكفهر، وأن نحقره ونحقر من شأنه عند كل من يلقاه أو يتصل به “.

وقد يعتقد البعض أن دعوة هؤلاء المشايخ الباطلة باظهار البغض والكره لغير المسلمين قاصرة على غير المسلمين من الغرباء مثل الغربيين من أمريكان وفرنجة وصليبيين، ولكن هؤلاء المشايخ الذين ينشرون ثقافة الكراهية بدلاً عن تعاليم الاسلام السمحة لا يكتفون ولا يتوقفون عند هذا الحد ولكنهم يحرضوننا على شركائنا في أوطاننا فيقولون “وأنهم إذا صاروا من أهل الذمة، تفرض عليهم جزية تؤخذ منهم كل سنة يبذلونها، فيمتهنون عند أخذها، ويطال وقوفهم، وتجر أيديهم، وكل ذلك ليعرفوا ويشعروا بأنهم حقيرون، وأن الإسلام هو العزيز، وأهله لهم العزة”.

عرفتم لماذا يتم اجبار غير المسلمين على “مراعاة مشاعر الصائميين”؟ ببساطة لأن البلاد العربية والاسلامية التي تطبق هذا النظام الصارم الذي يجرم الجهر بالافطار في رمضان قد سارت على نفس النهج المتشدد الذي يبشر به فقهاء العنف والكراهية والبغضاء. أخيرًا…. الاقتباسات المضمنة في هذه التدوينة من رسالة الولاء والبراء للشيخ عبد الله الجبرين أحد شيوخ المملكة العربية السعودية [رابط].

Advertisements

33 تعليق

  1. طبعاً لازم النظرة دي تكون موجودة ملما الشيوخ من ساعت ما الواحد اتولد يقولك الغير مسلمين كفار ووحشين وشوية وهيقولك يجب قتلهم جميعاً!
    تحس الشيوخ دول عايزين يعملوا دكتاتورية عالمسلمين وغير المسلمين متسيبوا اللي يصوم يصوم واللي يفطر يفطر محتى ربنا رخص المسلم المريض واللي مش هيقدر يصوم يفطر قما بالك بالمش مسلم هيصوموه بالعافية في عز الحر والمغرب ل 6.5 !

    عجبي

  2. دائما ما أضع نفسي مكان الآخر حتى أحكم على الموضوع بقليل من الحكمة
    فإذا افترضت أني لم أكن بمصر,,ولا ببلد الغربة..قطر…و كنت بدولة أوروبية في شهر رمضان..فلن يمنع الناس أنفسهم عن الأكل و الشرب لمجرد أنني صائم..كما لن أجد من النص أو السنة الفعلية ما يوجب على غير الصائم من الصوم أو الرياء أمامي..لمجرد أنني صائم..اللهم إلا نص”إذا بليتم فاستتروا”..وطبعا لم يقع عليهم البلاء لمجرد أنهم لم يؤمروا بالصوم
    و نحن نعيش بجانب مسيحيي مصر..لم نصم صيامهم عن ما به روح..فلماذا أطالبهم بصيامهم معي
    بالإضافة إلى أننا قد لقننا أن الصوم قد أؤمر به لتشعر بجوع الفقراء..ولو أن الفقراء أيضا يصومون..ولو كان كذلك ..لماذا أؤمرنا بعدم الجماع..إلا إذا كان كل ذلك المنع لغاية أسمى..ألا وهي..تجربة الطاعة المطلقة..تماما كما رأي إبراهيم أنه يذبح ولده
    ألا ترى معي أن هذا الدين أسمى مما يحصره و يضيق عليه ذوى المفاهيم المغلقة
    ولا عيب بهم سوى أنهم يتسلقون ما لا يقدرون…فقد قال الله عن الفارق بين داود و سليمان..ففهمناها سليمان
    فالهداية من الله…حتى من كفر به..لا تربطك به علاقة أسمى من محبتك لهديه..ومراعاتك لشعوره..ومعاملتك لإنسانيته..ودعائك له..لا عليه

  3. في أوائل شهر رمضان هذا العام قرأت موضوع عن عقوبة الجلد للمفطرين في نهار رمضان في بعض البلاد. وتعجبت لأني أعرف انه لا يوجد عقوبة للمفطر في رمضان سواء كان سرا أو علنا في القرآن فكيف لنا أن نضع عقوبات لم يشرعها الله؟

  4. بهائي مصري،

    في الثقافة الاسلامية من حق ولي الأمر أن يشرع عقوبات جديدة لم ترد لا في القرءان ولا في السنة، ولأنه في الغالب ينظر إليه على أنه أمير المؤمنين وكبيرهم فإن أحكامه وأوامره تنصبغ مباشرة بصبغة دينية، وبعد سنوات يصبح حكمه تشريعيًا دينيًا. خذ مثالاً على ذلك حد شارب الخمر الذي شرعه الخليفة الأول أبو بكر الصديق بأربعين جلدة في حين أن رسول الله لم يثبت عقوبة محددة وانما أمر أصحابه بضرب أحد شاربيها عندما أتى به الصحابة إلى رسول الله. فكان منهم من ضربه بنعاله ومن ضربه بيده ومن ضربه بثوبه. ولكن أبو بكر الصديق رأى أنه من الضروري أن تكون لشرب الخمر عقوبة محددة وثبتها وأصبحت حدًا من حدود الله مع انه حدًا من من حدود أبي بكر الصديق. لا بد لي أن أتوقف الآن وإلا اتهمني المتأسلمون بأني أهاجم الاسلام وأحرض عليه بالتواطؤ معك وأنت غير المسلم وعدو الله في نظرهم.

  5. دقيق جدا تعبيرك “في الثقافة الاسلامية”.

  6. زين هم أيضاً غير متسامحين ..لو ذهبت إلى بلادهم لن يعاملوك كمسلم ..وإنت صايم في بلادهم لن يبالوا بأنك صائم أو لأ ..

    بالنسبة للطفل .. الطفل غير بالغ ولا عاقل ..والإسلام لم يقل حتى لطفل الملل الأخرى ان لا تفطر وأن تموت من الجوع والحائض والنفساء ليس بإمكانها أن تخرجا للشارع وتفطرا نهاراً جهاراً وحتى في البيت عليها ان تفطر بعيداً عن أعين الصائمين ..

    لماذا دائماً علينا نطأ نطأ حتى (يقال) عنا متسامحين ..
    يعني هم في كل الأحوال يفطرون في بيوتهم محد منعهم .. ومحد قال لهم لاتفطرون لكن في بلادهم أنت كمسلم توضع تحت دائرة الضوء حتى في بيتك ..
    في القدم كما يبدو كانت الملل أخرى لا تفطر احتراماً للمسلمين ..

    لا أدري لم نحن متحاملين على أنفسنا.. يا ترى هل نكره أنفسنا لأننا مسلمين ..

    حتى نتسامح مع الآخرين علينا أولاً أن نقتنع بديننا وبحدوده وان لا نخجل أبداً من أي حكم فرضه الله علينا..في قديم او حديث..لو عرفنا ديننا حق المعرفة لما أحسسنا بهذا النقص ..

  7. بالنسبة لما ذكرته من حد الخمر..

    تخيل أن الإسلام وضح كل خطوة يجب ان نخطوها لحياتنا تخيل أنه حدد للحاكم دستوراً يمشي عليه يا ترى أين سيكون حيز العقل والإستنباط والإجتهاد .. هناك أشياء واضحة وأشياء سكت عنها في الإسلام.

    الصحابة الراشدين كانوا بشر..وكانوا في نفس الوقت ملاصقين للرسول صلى الله عليه وسلم أي أنهم نهلوا من منبع الإسلام الصافي..لم يأتهم الإسلام وراثة ..كما أتانا ..

  8. من اشمل المواضيع اللى قرأتها فى هذا الموضوع.. والصورة اكثر من معبرة..

  9. @ فتاة الحزن..
    عندى لك سؤال ذكره autoscriptor فى سياق كلامه…
    لكن فى فترة صيام المسيحى -كمثال- لماذا يجاهر المسلم باكل اللحوم والطيور؟ الا ياذى هذا ايضا مشاعرهم؟؟ ام ان المسلمين هم وحدهم اصحاب المشاعر والدليل انهم فى ارض تدعى اسلامية؟؟؟

  10. بس من وين جابو قانون غريب مثل قانون مراعات مشاعر الصائم في رمضان…

  11. على قولة الكويتيين إذا طاح الجمل كثرت سكاكينه
    ولم ننكر أن الدول العربية إسلامية؟؟ ..

    بس سؤال :

    عندما تثار مثل هالمواضيع عن الإسلام من مسلمين هل يحسون بالنقص لكونهم مسلمين؟؟

    انت مسلم تحكم ارض مسلمة ..من حقك ان تفرض قانونك.. هم يفرضون قوانينهم وهم أحرار في أراضيهم ..
    ولا أحد يعترض ولا أحد اصلاً يجرؤ على الإعتراض.. لكن إذا فرض قانون يخص المسلمين في دولة إسلامية تجد الجميع أرغى وأزبد..إذاً لنتعرض أيضاً على قوانين الحشمة ولنعترض أيضاً على قانون العقوبات ولنتعرض على كل قانون يخصنا ولنعيد صياغة قونينا وفق الدول الغربية ..

    (حتى نصبح متسامحين)

  12. what do u think about this?:

    Christian Behavior During Ramadan

    http://religious-freedom.suite101.com/article.cfm/christian_behavior_during_ramadan

  13. Spectrum
    الشيوخ هم آداة سهلة وبسيطة في أيدي كل سلطان لقمع العامة وتطويعهم. فما أسهل أن تمرر قوانينك ونظمك الجائرة ان هي اصطبغت بصبغة دينية. فيصبح مجرد محاولة النقاش حول هذه القوانين تصبح من المحرمات وتدخلك محاولتك تلك في دائرة الكفر والعياذ بالله.

    قرأت المقالة التي تعطي بعض النصائح للمسيحين الغربيين عندما يأتون إلى بلادنا الاسلامية خلال شهر رمضان. أعجبتني كثيرًا النصائح وأعجبني أكثر انه من المفترض أن يكون كاتب سطورها غربي هو الآخر. تعجبني فكرة أن يقوم الناس من تلقاء انفسهم باحترامك واحترام عاداتك وتقاليدك بدون الحاجة إلى قوانين تجرم تجهالك لتلك العادات أو جهلك بها.

    شادي سليم
    أن أرى محاولات كثيرة الآن يقوم بها الغرب محاولة منه لفهم أكبر للثقافة الاسلامية والشرقية بوجه عام. يمكنك أن تدخل بعض الديانات الشرقية ضمن هذه المحاولات. الغريب الذي لا أستطيع فهمه أن المسلم في معظم البلاد الغربية عنده من الحرية الدينية ما يفوق ما يتمتع به في بلده الأصلي اذا استثنينا بعض المنغصات التي قامت بها دول مثل فرنسا من منعها للحجاب في المدارس الأولية. فالمسلم في أمريكا مثلاً يستطيع أن يقوم الليل وأن يعتكف في رمضان بدون إذن من وزارة الأوقاف المصرية مثلاً. أو أن يصلي في مسجد غير مسجده المعتمد من السلطات التونسية.
    أما حكاية “إذا بليتم فاستتروا” فالافطار في رمضان في من الرخص الكثير. فحتى المسلم حين فطر فهناك العديد من احتمالات الرخص التي تجعله يفطر. فمن على سفر ومن هو مريض ومن يتوجب عليه العمل بالأعمال الشاقة مثل عمال الأفران والمصانع الذين يتعرضون لحرارة عالية ويتوجب عليهم التزود بالماء باستمرار وإلا تعرضوا للجفاف. كل هذه الحالات تجعل الانزعاج المفتعل الذي يقولون أن الصائم يشعر به عند رؤية من يجاهرون بالافطار شيئًا سخيفًا.
    ثم لماذا لا ينظرون إلى المجاهرين بالافطار على أنهم فرصة لحصد المزيد من الحسنات. فهؤلاء المفطرين الملاعين قد بعثهم الله لنا لكي نزداد ثوابًا على مثوبتنا بصيامنا ولتحملنا اغراءاتهم لنا.

    فتاة الحزن…
    انت فهمت الموضوع على أنه صراع بين الشرق والغرب ومحاولة لكسب النقاط أو الانتقام وهذا ليس من أخلاق الاسلام في شيء. وعقوبة المجاهر بالافطار لم ترد وليست حدًا من حدود الله كما ذكرتي ولم يكتمل إيماني واسلامي بقبولها ولن ينتقص برفضها.
    ومن تعليقك على حد الخمر وبيانك للدستور ال>ي يمشي عليه الحاكم فأنا الآن مقتنع ان ما ذكرتيه لا يعطي فرصة اطلاقًا ولا أي حيز للعقل والاستنباط ويمكنك قراءة الفاتحة فعلاً على العقل العربي.

    Lasto adri
    لو سألت مصري في الشارع حيقولك “وانت فاكر ان المسيحين دول بشر استغفر الله؟ دول محرفين كتبهم ويستاهلو ناكل قدامهم خرفان وهما صايمين؟ ودة برضه صيام يا راجل؟ حتى الله يخزيهم حرفوا معنى الصيام. ”
    الناس في مصر وأغلب الدول العربية السعيدة بقت مش طايقا نفسها.. عايزهم يطيقوا بعض. حرام عليك دة كتير.

  14. ولكن ألسنا مأمورون بطاعة ولي الأمر إلا بما فيه معصية لله عزوجل؟؟؟؟؟
    بالإضافة إلى أنه هذا القانون ليس فيه معصية لله عزوجل..
    إضافة أنه بعض المشايخ في دولنا العربية أمروا المسملين الذين يعيشون في الغرب بطاعة رؤسائهم وهم على غير دينهم ..
    ومحد ذكر سيرةالإنتقام ولكن سؤال عندما تذهب للغرب..هل بإمكانك أن تخرق قانون من قوانينهم ..هل بإمكانك الإعتراض أم ستطبق بكل أريحية وبدون كلمة حتى ..هل بإمكانك أن تمنع أحدهم من أن يسكب الخمر عليك مثلاً او من يجاهر بشربها او أو ..وكل من يعيش هناك يعلمون انه هناك تنازلات مقابل عيشهم هناك وأول هذه التنازلات في دينهم ..
    إذا لم الإعتراض عندنا على كل قانون.. ولم نفسر أي قانون يجبرهم على الإلتزام بما نعتبره خطوط حمراء هو عدم تسامح منا ..ولم ننتقص دائماً من تاريخنا وثقافتنا العيب لم يكن بالإسلام يوماً ..العيب فينا نحن ..
    في الإمارات بالذات هم ماخذين راحتهم ومحد يكلمهم وحتى احتفالاتهم المحلات تتزين لأعيادهم ولم يستمع أحد لإعتراض المسملين ..الكنايس تبنى ومحد عارض الجميع مرحب حملات تبشير مبطنة في الإمارات وغيرها ومحد قال لهم أي كلمة.. نحن لا نريد صراعات نريد القليل من العزة للإسلام الذي نهش بلحمه القريب قبل البعيد..

    بالنسبة لحد الخمر:
    نعم لم يذكر حد للخمر في القرآن ولكن ذكر في السنة والسنة تكمل القرآن و أبوبكر الصديق اجتهد .. وكانت قدوته محمد صلى الله عليه وسلم

    وأما عقوبة شاربها في الدنيا فهي الْجَلْدُ بِاتِّفَاقِ الْفُقَهَاءِ . لِما رواه مُسْلِمٍ ( 3281 ) عَنْ أَنَسٍ رضي الله عنه : أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم : { جَلَدَ فِي الْخَمْرِ بِالْجَرِيدِ وَالنِّعَالِ } .

    واستدلوا بما جاء في حديث أنس السابق وفيه : أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أُتِيَ بِرَجُلٍ قَدْ شَرِبَ الْخَمْرَ فَجَلَدَهُ بِجَرِيدَتَيْنِ نَحْوَ أَرْبَعِينَ قَالَ وَفَعَلَهُ أَبُو بَكْرٍ فَلَمَّا كَانَ عُمَرُ اسْتَشَارَ النَّاسَ فَقَالَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ أَخَفَّ الْحُدُودِ ثَمَانِينَ فَأَمَرَ بِهِ عُمَرُ .”

  15. فتاة الحزن،

    ارجعي إلى ما كتبته وانظري بنفسك في التدوينة أعلى التعليقات سوف تجديني أتكلم عن البلاد الاسلامية ولم أتطرق إلى بلاد الغرب أو أية بلاد أخرى. ما الذي دعاك إذن أن تربطي بين ما ذكرته وبين حياة المسلمين في بلاد أخرى “غير اسلامية”؟ أنا اتحدث عن مظهر من مظاهر التسامح مع الآخر أيًا كان هذا الآخر ولا يهمني إذا كان غربيًا مسيحيًا ملحدًا بوذيًا أو هندوسيًا أو على أي ملة ودين. فالبلاد الاسلامية مليئة بغير المسلمين من شتى بقاع الأرض، لماذا جئت بأمثلة عن معاناة المسلمين في الغرب لتدافعين عن مثل هذا تشريع؟ لماذا أفهم من كلامك أن مثل هذا القانون الذي يعاقب المجاهر بالإفطار هو أحد مكونات عزة العرب والمسلمين وأحد ضرورات الكرامة الاسلامية والذي لابد من وجوده هو العديد من السخافات الأخرى حتى يتعلم الغرب أن يعامل مسلمينا المعاملة التى نرتضيها وإلا فسوف نقنن جميع عاداتنا وتقادليدنا داخل تشريعاتنا ونفرضها بقوة القانون على كل الغرباء من زوارنا.

    وهل أي قانون لا يتضمن معصية الله هو قانون مبرر. ماذا لو سن قانون يفرض لباس معين على كل الناس؟ لنأخذ اللباس الباكستاني كمثال، فيفرض علينا جميعًا أن نلبس الكورتا رجالاً ونساءًأ. ولن يكون هذا القانون مخالفًا لأي تشريع اسلامي أو أي أمر إلهي. هل تعتقدين أن هكذا تشريع سوف يروق للعامة؟ أنا عن نفسي لا أظن أن أحدًا يروق له أن يفرض عليه لباس معين. أنا أحب أن “اختار” و”أقرر لنفسي” ماذا ألبس. وكيف أبدو للناس كجزء من هويتي الفردية.

    وما هذا الكلام عن طاعة ولي الأمر؟ قبل أن تقبلي بطاعة ولي الأمر اسألي نفسك من جاء بهم وولاهم وكيف يحكمون وما هي مؤهلاتهم للحكم وهل أصلاً هم يحكمون بالعدل أم بالظلم والجور وما هي سيرتهم وهل يعملون لما فيه صالح شعوبهم أم منغمسون في ملذاتهم ملهيون بمتع الدنيا وسلطة الحكم؟ اسألي نفسك هذه الأسلئة قبل التسليم والطاعة العمياء.

    ثم من قال أني أدعوا إلى المجاهرة بالإفطار حتى تقولين بأننا مؤمورون بطاعة ولي الأمر كأني أقول بمخالفة القوانين؟ لآ أنا فقط أنتقد القانون ولا أدعوا إلى مخالفته. فقط عندما أعلن هنا على مدونتي دعوة عامة للانضمام إلى الحملة الوطنية للمجاهرة بالافطار تعلمين عنئذ أنني أدعوا إلى الخروج على ولي الأمر كما تسميه.

    أما قوانين الغرب فأنا قلما أسمع عن قوانين دينية، أغلبها -وفي بعض البلدان كلها- قوانين مدنية ليس لها علاقة بالدين. فلا يوجد قانون يمنعك من أكل المنتجات الحيوانية مراعاة لمشاعر المسيحين الصائمين مثلاً. ولا يوجد قانون يفرض عليك احترام المسيحية وعدم انتقادها والتشكيك فيها على عكس ما ننقاشه هنا.

    كما لن ولم أسمع عن مهرجان صب الخمر فوق رؤوس المسلمين أعذري جهلي. وفي الكثير من البلدان الغربية التي لا تحرم شرب الخمر تمنع شرب المسكرات في الطرقات. وتعاقب على السكر في الطريق العام ويدخل الناس السجن لأنهم ضبطوا وهم يقودوا سياراتهم وهم سكارى وكم سمعنا عن أناس مرموقين في المجتمعات الغربية قد وقفوا أمام القاضي ذليلين راضين بحكم القضاء فيهم لأنهم أقدموا على القيادة وهم تحت تأثير الكحول.

    أما بالنسبة لحد الخمر فما ذكرتيه قد ذكرته سابقًا. الخمر لم يحدد لها رسول الله عقوبة مفصلة كتفصيل عقوبات مثل الزنا والسرقة والقتل. وما نقل عنه انه -كما نقلتي أنتي_ انه جلد بالجريد والنعال واختلف الصحابة في العدد وقالوا أنه “نحو” أربعين وقام عمر بالجلد ثمانين جلده. هذا بالضبط ما أردت توضيحه بأن التشريعات الاسلامية الكثير منها وضعها أو عدلها الخلفاء والحكام وأصبحت حكمًا اسلاميًا راسخًا لدى العامة.

    أخيرًا، أرحب بك يا “فتاة الحزن” في أي وقت. وعذرًا لأني أزلت الرابط الذي ضمنتيه في تعليق منفصل لأنك لم توضحي ماهيته. يمكنك ارساله مرة أخرى مع تعليق بسيط منك يتضمن علاقته بالموضوع محل النقاش.

  16. بغض النظر عن القانون ..
    عندما تصوم الست من شوال .. والجميع مفطر .. هل يكون صيامك مريحاً..؟؟
    بغض النظر انك تقوم بهذا لرضا الله تعالى ..نفسياً هل انت مرتاح ..؟؟
    ولم تجاوبني على أسئلتي :
    هل تستطيع أن تنتقد قانوناً غربياً ؟؟
    نعم تنتقد لكن هل تستطيع تغييره؟؟ ..
    إذاً لم دائماً نتنقد قوانينا..ولم ننتقد حكامنا ورؤوسانا وكل شيء في العالم الإسلامي دائماً منتقد ..
    اخي الكريم سواء وصل هذا الحاكم ظلماً أو عدلاً أنت مطالب بالطاعة حتى لو أمرت ان تلبس البنجابي..
    إذا لم يمس هذا الموضوع طاعة الله سبحانه تعالى ..
    وهذا الأمر موضح في القرآن وفي السنة النبوية وقد أجبر اناس لهم أثر في التاريخ الإسلامي على طاعة ولي امر سكير او ولي أمر ظالم
    اتعلم لماذا ؟؟
    حتى لا تنفك وحدة البلاد ..
    وهذه سنةالله في الأرض لو كل واحد قال أنا أحب أن “اختار” و”أقرر لنفسي تخيل ماذا سيكون حال الناس..غابة .
    وهذ الذي يفرقنا عن الحيوانات بل إنه الحيوانات في قطيعها لها قائد تطيعه بغض النظر عن أخلاق هذا القائد ..
    هناك الكثير في عالمنا الإسلامي . يحتاج إلى تصحيح أهم من قضية التسامح ..وقضية أن نسمح للنصراني بأن يفطر..

  17. المشكلة ان الأسلام المتطرف المتشدد, ظهر لأن اصحاب ألأفكار دي لاقوا اللي يمولهم بالفلوس من النفط, و بالمقابل يأيدوهم بسلطان من فوق سموات سبع, ممكن حد يقولي ايه الفرق مابين الشيوخ اللي في السعودية ( اغلبهم) و بن لادن, اعتقد الفرق الأكبر ان بن لادن ما التزمش بالواجب اللي عليه_التأييد الألهي للحاكم_ لذلك تحول لعدو ليهم حتي من قبل 911, كام مرة حد من فقهاء النفط اثار ولو حتي تساؤل عن فلوس الحكام هناك او الديمقراطيه, وده مطلوب منهم لكنه مش مسموح , فلازم يحولوا وقتهم لحد تاني و يشغلوا الناس بحاجه تانيه, يبفى مين غير الكفره و الزنادقه.
    وغير ان سطوتهم (اللي هي من برده سطوة الحاكم) لازم تكون واضحه, و بما ان كل المهم و الضروري ممنوع, فامش فاضل لهم غير انهم يجوا في الهايفه و يتصدروا

  18. فتاة الحزن…
    شكرًا على توضيحك لما تعيشه الشعوب العربية من ثقافة قطيع. وان قمت أنا بالكتابة لمدة عشرة سنوات أخرى فلن أوصل ما أريد أن اقوله كما عبرتي عنه انت بكل وضوح وجلاء. شكرًا لك مرة أخرى.

    Blackankh
    تخيل لو أن نفط الخليج والسعودية قد ظهر في تونس لتغير شكل الاسلام تمامًا.

  19. Blackankh
    تخيل لو أن نفط الخليج والسعودية قد ظهر في تونس لتغير شكل الاسلام تمامًا
    ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    لتغير للأسوأ أم الأفضل؟؟
    وهل نفط الخليج هو سبب تدني الإسلام؟؟
    ولم ينظر دائماً لشعوب الخليج بالتخلف؟؟
    انا مستغربة من آراءكم …
    ثقافة القطيع كما تعبر عنها لا تخص الشعوب العربية بل حتى الشعوب الأخرى الذي تفتخر بمدح تقدمهم ..
    فهم قطيع خلف رؤسائهم حتى لو كان ما يفعلونه خطأ..وأعتقد انك لا تلاحظ هذا فالكل منبهر بانتخاباتهم وحريتهم المزعومة .. التي في النهاية يقودون باسمها حروباً ..
    ارجو أن تجاوب على الأسئلة..
    انا لا أعترف بما يسمى إسلام متطرف .. ابن لادن وغيره لا يمثلو الإسلام بشيء
    الإسلام له اسم واحد ..
    المسلم الذي يخدم بلده وأهله ويعتبر كل مسلم أخوه بغض النظر عن أفكاره .. وليس ان يتهمه ويقلل من ه ويعتبره متخلف..
    الخليج المتخلف كما تطلقون عليه خرج اناساً مبدعين في كل المجال.. وانتم لا تنظرون سوى للصور السيئة ..
    اتمنى أن تتغير هذه النظرة(العنصرية) وأن نكون اكثر تسامحاً مع أنفسنا كمسلمين قبل أن نتسامح مع اللآخرين
    ارجو أن تجاوب على الأسئلة..

  20. فتاة الحزن،

    قبل أن أجيب على أسئلتك (والتي وضعتي علامة الاستفهام في آخرها) لي تعليق. لا أعرف كيف يعمل منطقك وكيف تفكرين ولكن يبدو لي انك قد استنتجتي أشياءًا لم يقترب منها أحد هنا لا من قريب ولا من بعيد. لا يهمني كيف كان سيتغير شكل الاسلام لو كان ظهر في تونس، بكل بساطة لأنه لم يظهر في تونس. أما موضوع الأفضل والأسوء فهم نسبيين ويعتمد على مدى شيوع اسلام الخليج أو اسلام تونس لو كان ظهر النفط في تونس. فحينها سيكون نسخة الاسلام التي كان من المفترض أن تصدرها تونس إلى العالم العربي هي الأكثر شيوعًا وقبولاً وسوف يدافع عنه الكثيرين وتصبح هي الأفضل في نظرهم. ولكن هذا لم يحدث والواقع أن الاسلام السلفي هو الذي يقود الساحة الآن وله الكثير من الأدبيات ومتبعيه في ازدياد وهو الأحسن في نظرهم. أما لماذا ينتشر الاسلام بنسخته السلفية لأنه وبكل بساطة أن نفط الخليج جذب العرب من جميع البلدان الاسلامية فلما رجعوا إلى بلدانهم الأصلية كانوا قد تأثروا وبدؤا يؤثرون في محيطهم المحلي حتى انتشر خارج الجزيرة العربية في بلدان مثل سوريا والأردن ومصر والسودان والجزائر.

    كما أنك تقوليني أشياء لم أقلها مما يضطرني لأقف موقف المدافع وهذا يأخذ جهدًا كبيرًا مني ويجعلني أفكر بجدية في عدم اكمال الحوار معك لأنه بلا فائدة.

    فأنت تسألين: هل نفط الخليج هو سبب تدني الاسلام؟ وسؤالك هذا يجعلني أتعجب عن السبب الذي دفعك به. لماذا تسألين مثل هذا السؤال؟ هل قال أحد هنا بأن نفط الخليج كان سببًا في تدني الاسلام؟ أم أنك قد أحسست ان الاسلام في تدني وبما ان نفط الخليج وتأثيره على الفكر الاسلامي قد ورد هنا فأحببت أن تسألينا إذا كان النفط هو السبب وارء هذا التدني. فاعذريني فأنا في حيرة من أمري ولا أستطيع الربط بين سؤالك وما تتم مناقشته هنا.

    وسؤالك الآخر: ولم ينظر دائماً لشعوب الخليج بالتخلف؟؟ وهذا يسبب لي عجبًا لا يقل عن سابقه. هل هاجم أحدًا هنا أهل الخليج؟ أم أنك بمجرد سماعك لكلمة الخليج تربطيها مباشرة بالتخلف؟ إذا كان مدعاة سؤالك هو الأول، فأنا أكن كل الاحترام للخليجين واعتقد أن نهضة العرب القادمة ستتم على أيديهم ولن تتم على أيدي الحضارات التقليدية في المنطقة مثل مصر وسوريا. أما إذا كان مدعاة سؤالك هو ربطك الشخصي الخليج بالتخلف، فأنت مدينة لهم بالاعتذار.

  21. لست مدينة بالإعتذار لأهلي وتساءلي لذكر اهل الخليج في تعليق الأخ يلوم نفط الخليج وفلوس الخليج على انتشار الإسلام (المتطرف كما يقولون)
    ابن لادن هو نموذج سيء .نتمنى ان تنظروا للنماذج المشرقة..
    فعندما يقولون لأهلك أنهم هم سبب إنتشار التطرف والتطرف هو التخلف.. فماذا سيكون شعورك..

    وشكراً لأنك وضحت ارجع اقرأ تعليق الأخBlackankh

  22. بالمناسبة حتى ينتهي هذا الحوار على خير..
    كل عام وإنت بخير ..
    🙂
    واختلاف الرأي لا يفسد للود قضية
    🙂

  23. وصلت مدونتك بالصدفه ودرت فيها وأعجبنى ماقرأت..
    أما عن سؤالك لماذا يتوجب على غير المسلمين مراعاه مشاعرنا ونحن صائمون..؟؟
    ﻷنه ياسيدى أكتشفنا أنه يجب أن يعاملنا العالم معامله اﻷطفال وذوى العزائم الضعيفه..
    ألم تسمع من ضمن حجج الدفاع عن حجاب النساء أن الرجل المسلم يفقد أعصابه ياولداه لو شاهد أمرأه فى الشارع ويخرج عى طوره بل عن أنسانيته ويمكن أن يفتك بها..
    عكس الرجال فى باقى أنحاء العالم من الشرق اﻷقصى ﻷوربا ﻷمريكا اللاتينيه حيث تسير النساء وتقريبا ماحدش واخد باله من وجودهم..
    الحل النقاب ثم الحجاب والأسدال فالبرقع وأحسن لو نحبسهم فى بيونهم أتقاء لبلاهه الرجل المسلم..
    كما هو الحال فى المسلم الصائم..
    خرمان دخان وقهوه وأعصابه بايظه وخلقه ف مناخيره وعلى وشك اﻷنهيار ألم تسمع كل تلك التعبيرات..
    تخيل بقى لو شاف واحد بيشرب أو مولع سيجاره اﻷنهيار التام وكأنه بيت من رمال..
    عرض فى كندا مسلسل وربما يعرض فى أمريكا الموسم القادم أسمه “مسجد فى البرارى” عى مجموعه من المسلمين يحاولون ايجاد مسجد لهم فى مدينه صغيره من برارى كندا والرساله كانت تقريبا ما قلت “ماتاخدوش ف بالكم دول ياحول الله عقلهم على قدهم”..المؤلفه مسلمه باكستانيه وليست يهوديه..تحياتى..أسف على اﻷطاله..سعيد بالعثور على مدونه أحد أفراد الجنس المنقرض..مسلم بيستعمل دماغه…خالد

  24. أبو فارس،

    أوافق على كلامك ولكني اكتشفت بعد ان انتقلت للعمل هنا في الإمارات منذ عشر سنوات ان طبائع الشعوب مختلفة -على الأقل كانت- فأنا الآن لا أعرف مدى تسامح المصريين بعد مرور العشرة سنوات هذه. أتذكر وأنا صغير عندما كان يهل رمضان علينا، كان في طريقي إلى المدرسة مقهى شعبي مبني بالطوب اللبن وكان يسميه الناس “الغرزة” هكذا بلا مواربة ولا محاولة للتجميل. وكان القهوجي اسمه رمضان أيضأ. المهم أن رمضان كان يسدل بعضًا من قماش البفتة البيضاء على مداخل الغرزة حتى يمنح قدرًا أكبر من الخصوصية لرواده المفطرين في رمضان أو لكي يخفى منظر المفطرين عن العابرين للطريق من الصائمين. ومع ما كان رمضان يفعله بدا لي أن فعلته هذه لا تعدوا إلا أن تكون فلكلورًا هزليًا لأن الكثير كانوا يمشون يدخنون في الشارع بلا أية مواربة ولم نسمع اطلاقًا عن مشاجرة بين مجموعة من الشباب الصائم وأخرى مفطرين بسبب أن الأخيرين وقفوا يدخنون جماعة بعد صلاة الفجر كما حدث في أول رمضان بالقاهرة ونشرته الصحف.

    شاهدت أكثر من حلقة من مسجد في البراري وأعجبتني الفكرة ولكن لم يعجبني التنفيذ. لسذاجة الحوار في أحيان كثيرة. ولكنه يظل مجهود رائع وفكرة ممتازة وأتمنى أن تكون نسب مشاهدته عالية داخل المجتمع الكندي حتى يفهم الغرب أن أغلبية المسلمبن بشر طبيعين وليسوا جميعًا موتورون مثل ما يتردد في وسائل اعلامهم.

  25. بسم الله الرحمن الرحيم

    حقيقة لم أقم بقراءة كل التعليقات التي سبقتني، فقط قمت بقراءة الموضوع.
    الموضوع يحمل بين طياته حب للناس و سماحه هى سماحة الاسلام.
    لكن يا سيدي الفاضل يوجد هناك بعض اللبس فيما كتبت. حبك للناس و حبك للتسامح لا يعني أننا نلغي أو نبدل أو نغير في ديننا من أجل أن نبدوا متسامحين مع الغير.
    فمثلا الجزيه، هل شيوخنا هم الذين فرضوها أم الله ؟؟
    و بالنسبه لمسألة الولاء و البراء، سأضرب لك مثل عملي من حياتنا اليوميه؛
    أخي الفاضل هل أنت تكرهني ؟؟
    الاجابه لا ، لا أكرهك و لماذا أكرهك كوني لا أعرفك.
    سؤال أخر إذا أنا سببت والدك و تطاولت عليه و تماديت في سبه و ظللت طوال حياتي أسبه و أجعل في سبي له نيلي للجنه و المغفره و ما شابه، ماذا سيكون موقفك من الساعه ؟
    أجيبك أنا، سوف تمقتني جدا بل إن إستطعت قتلي فستفعل .
    رأيت، أنت أخي لم تتحمل أد أن يسب والدك، فما بالك برب السماوات و الارض يسب ولا يتمعض وجه أحد منا من أجل الذين يسونه بل نقول ” نريد اجماعتنا أن نتودد من سابي ربنا “.
    أرأيت إليما تدعونا أنت ؟؟

    ياأخي النصاري و غيرهم يسبوا الله جهارا نهارا معتقدين في ذلك قربي منه ألم تر إلى قول الله عز و جل :
    “وقالو اتخذ الرحمن والدا، لقد جئتم شيئا إدا، تكاد السماوات يافطرن منه و تنشق الارض و تخر الجبال هدا، أن دعوا للرحمن ولدا، وما ينبغي للرحمن أن يتخذ ولدا” مريم (88-92) .

    فأنا لا أقول لك عامل سابي ربك كما ستعامل سابي أباك بل لا، فقط كل ماعليك أن تعرف أن هؤلاء أعداء الرب و تعاملهم من هذا المنطلق، بأن تعدل إليهم، بأن تعاملهم بالحسني ولكن لا تخادنهم ولا تدودد إليهم.
    هل رأيت كيف أن ربك رؤوف رحيم، يجعلك تعدل إلي من سبه ( سبحانه و تعالى علوا كبيرا ).

    وشكرا .

  26. عزيزى اوتوسكريبتور، اعتذر عن التأخر فى الرد نظرا لظروفى المرضيه وطبعا انت عارف انى بحب ارد عليك خصوصا فيما يتعلق بموضوعات الدين وبعد قراءة للموضوع احب اقولك انك معاك حق فى بعض النقاط وعايز اوضح حاجه انت بتقول انهم فرضو عقوبه للى يجهر بالفطر فى نهار رمضان وبتقول ان الاسلام غير متسامح وخلافه بس عايزك تاخد بالك من حاجه العيب دلوقتى مش فى الدين اكيد انت عارف ان العيب فى اللى بيطبقوا الدين وفعلا فى شيوخ بتقولك ما تسلمش على مسيحى وان اى حد غير مسلم يبقى عدوك والكلام التعبان ده كلهبس ده مش معناه ان كل المسلمين كده وان ده مش هو الاسلام وطبعا هنرجع للقران اللى مكتوب فيه فى سورة الممتحنه الايه رقم 8،9 ” لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين..انما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم فى الدين واخرجوكم من دياركم وظاهروا على اخراجكم ان تولوهم ومن يتولهم فأولئك هم الظالمون” طبعا الايه مش محتاجه تفسير ومش عشان بعض الشيوخ فهمت الدين على مزاجها يبقى هنقول ان المسلمين كلهم كده وبرده احب افكرك بالحديث بتاع الرسول صلى الله عليه وسلم :”(من عادى ذميا فأنا خصيمه يوم القيامة” يعنى بعد كده مفيش حد يقدر يقول ان السلام مفيش فيه تسامح او ان الاسلام فيه ازدواجيه زى مانت بتقول. فعلا انا شايف ان فى السعوديه والخليج عموما فيه تعصب شديد لظاهر الدين زى الجلباب القصير واللحيه وما الى ذلك وطبعا عقوبه الجهر بالافطار دى انا اول مرة اسمع عنها ومن رأيي دى حاجه مش كويسه فى حقنا كمسلمين وبجد عشان تريح دماغك ده لو كنت عايز ترتاح هفكرك بأيه واحده فى القراّن :”يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعاً فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ” [المائدة:105] ومش معنى كده انك تقف عن التفكير فى امور الدين بس لو مش عارف تغير اللى انت شايفه غلط يبقى خلاص عليك نفسك وبس وياريت قبل ما تكتب اى موضوع عن الدين تشوف القراّن والسنه قالوا ايه فى الموضوع ده ومستنى طبعا ردك اللى انا عارفه من قبل ما تكتبه

  27. معلش سؤال اخير : انت ليه ما سألتش حد من اللى حواليك فى المطعم هما مش بياكلو ليه؟؟ مش بالضرورة عشان العقوبه اللى انت بتقول عليها… مش يمكن هما من نفسهم بيحبوا المشاركه فى الجو الجميل ده ودى انا ملاحظها فى مسيحيين منطقتنا انهم بيروحو الكنيسه كتير فى رمضان زى ما تقول كده خايفين لا يتفتنوا فى دينهم مثلا …. ده اعتقاد منى وفى الغالب رايي فى محله لو قريت فى القران هتلاقى ايه بتقول “ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين” ولا انت ايه رايك؟!!!!

  28. ألف ألف سلامة يا ماكرو، المهم تكون بخير دلوقتي،
    أنا لم أذكر أي شيء عن عدم تسامح الاسلام. انهم بعض من المسلمين الذين يهيء لهم انهم هم وحدهم الفرقة الناجة وبقية الناس جميعًا ولاد كلب. وبما أنهم ولاد كلب فيجب أن تطبق عليهم حقوق الحيوان لا الانسان. يا ريت كلنا أول ما نفكر في التعامل مع غير المسلمين تحضرنا الآيات والأحاديث التي ذكرتها بدلاً من الرخامة على بقية خلق الله بداع زائف من التدين.

    وبالنسبة لماذا لم أسأل الأجانب غير المسلمين لماذا لا يأكلون، فإن وجود القانون في حد ذاته يمثل حائلاً أمام فرصتي للسؤال. فسؤالي لن يكون له معنى اطلاقًا لأنهم بكل بساطة من الممكن أن ينظروا إلي متعجبين ثم يقولوا “انه من غير المسموح ان تأكل أو تشرب في مكان عام قبل غروب الشمس”. وقد رأيت عمال المطاعم في مكان آخر قد طلبوا من أحد المفطرين -الذي كان جاهلاً بالقانون- أن يتوقف عن تناول الطعام لأن في ذلك مخالفة للقانون وأن يأخذ طعامه ويتناوله في مكان خاص.

    لازلت عند رأيي بأن فرض العقوبة على المجاهر بالافطار شيء سخيف. لابد أن يحترمنا العالم من تلقاء نفسه بدلاً من أن نفرض عليهم ذلك ولا يأتنينا منهم إلا ذلك الاحترام الزائف.

  29. الاخ الفاضل صاحب المدونة
    اول مرة ادخل فيها مدونتك عن طريق (صوت الضمير العاقل)

    واعجبني حوارك المفتوح في التحدث عن حرية الاخرين وكيف يجب ان نتعايش مع الاخرين بسلام بدون التدخل في حياتهم الخاصة
    وبالفعل فان البهائيين المصريين لم تظهر مشكلاتهم على السطح الا منذ 3 سنوات فقط
    وان هناك العديد من الدول العربية وهي دول مسلمة ايضا لا تكتب خانة الديانة بالمرة في بطاقات الهوية ودول اخرى تكتب خانة اخرى ويعيش فيها العديد من الملل الدينية بدون اي اخلال بالنظام العام
    شكرا لك مرة اخرى

    http://thelightway.wordpress.com/

  30. انا لم اقصد ان شعوب الخليج متخلفه, اللي قصدته ان ملوك الخليج( السعوديه تحديدا) بتغذي الافكار الوهابيه بالتمويل و المؤسسات لأنها تحاول خلق شرعيه( ده كان في البدايه) ثم تحول الهدف لنفوذ من خلال الدين _نشاة السعوديه بعد انهيار الدولة العليه, و فوق سلطة”الشريف” حسين, كل ده لزمه سلطه و شرعيه سماويه_ و اي دين اذا اصبح اداه للسياسه, تكون السياسه فاسدة و الدين شكليات,( الدوله البابويه في اروبا, الحركات الصهيونية في اوائل القرن الماضي,امريكا و احزاب اليمين…..), لكن الملام بشكل مساوي للحكام الناس اللي بتتجر من ودانها وراهم . و الغرب مش مبهر ولا حاجه, كل (حضاره) خلقت لنفسها اداه تتحكم بيها في افكار شعوبها, سواء دين, اعلام, اقتصاد, قوميه او منهجيه و دستور (امريكا مثلا الدستور اتحول الي الديانه الامريكيه الاولي و البابا هو المحكمه الدستوريه العليا), اوجدوا النظم و الحكومات لتنظيم حياتهم و ليس للسيطره عليهم.

  31. أول مرة اسمع عن هذا النظام، انا بشكل عام لا اوافق جميع انظمة الحكم في العالم، اختفى نوع الحاكم الذي كانت تضرب به الأمثال، من أمثال عمر و أبوبكر و عمر بن عبد العزيز و آخر من أذكره منهم الشيخ زايد حاكم الإمارات السابق، أدعو الله أن يهدي الجميع.

  32. بلا خيبه يعنى هم طبقوا اسلام بحذافيره ووقفت على انهم يظهروا المشاعر الغبيه دى لغير المسلمين ده الاسلام انتشر فى بلاد كتير من حسن معاملة التجار المسلمين لغير المسلمين انا اعتقد انهم كده بيكرهوهم فى الدين و لو حد بيفكر انه ياسلم هيفكر ميت الف مره قبل ما يعملها بس على فكره مصر ما فيهاش القانون ده

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: