بنظير بوتو… وهل نحن أمة “لا” تحب القتل؟

bhutto2.jpg

قرأت عند أحد المدونين أن هناك أربعة سيناريوهات بعد أن تخرج بنظير بوتو من سلم الطائرة في باكستان:

1. أن تجبر على العودة من حيث أتت كما حدث مع شريف

2. أن تركب سيارتها التي سوف تنفجر بعد عدة كيلومترات

3. أن تترأس حزب الشعب وتصبح رئيسة للوزراء

4. أو ان تحاط بالآلاف من معجبيها ومحبيها وهي محمولة على الأعناق في جنازة حكومية مهيبة

وفي اليوم الذي عادت فيه بنظير بوتو إلى باكستان كنت قد ركبت التاكسي مع أحد السائقين من باكستان. الباكستانيين يعشقون الاستماع إلى الأخبار ولم يكن سائق التاكسي هذا استثناءً. وعلى الرغم من أن الأخبار التي كانت تأتي عبر الراديو باللغة الأوردية إلا أنه كان من السهل أن أعلم أنها تتناول عودة بوتو إلى الباكستان واحتمال أن يكون بينها وبين مشرف صفقة ما. أردت استطلاع رأي سائق التاكسي فيما يحدث لأني أعلم كم كانت بنظير بوتو تتمتع بشعبية كبيرة بين الباكستانيين. سألته إذا كان يؤيد بوتو ويبارك عودتها، فقال:

– إن فكرة أن تكون بنظير بوتو رئيسة للوزراء ليست بالفكرة الجيدة

– لماذا؟

– لأنها سيدة والسيدات من المفروض ألا يعملن

– ولكنها كانت رئيسة للوزرار مرتين وعلى حد علمي كان لها شعبية كبيرة في السابق

– نعم في السابق ولكن الآن الوضع تغير الناس أصبحت أكثر وعيًا بدينها والجميع الآن يعلم أن عمل المرأة ليس بالشيء الجيد

– أنت من مؤيدي نواز شريف إذن؟

– لا. ان شريف رجل فاسد ولا يصلح لأن يكون رئيسًا للوزراء أيضًا. كلهم فاسدون ومعه مشرف أكبر الفاسدين.

– إذا كان الوضع هكذا، ألا ينبغي أن تراجع نفسك بالنسبة لبنظير وتقبل سيدة محنكة لديها خبرة لمنصب رئيس الوزراء؟

– عزيزي قلت لك أن الوضع تغير ولن يسمح لها أحد بأن تكون في الساحة مرة أخرى

– من إذن يصلح لأن يكون رئيسًا لوزراء باكستان

– مولانا فضل الرحمن

وبعدها بأسابيع كنت راجعًا من علمي وتوقفت عند محطة للتزود بالوقود. دخلت الميني ماركت كي أشتري زجاجة مياه وتوقفت على شاشة تعرض آخر آخبار BBC، وكان الخبر هو نبأ مقتل بوتو في تفجير انتحاري. تجمع بعض الأسيويون ومن ملامحهم يمكنك أن تعلم أن جميعهم باكستانيين. كان بينهم رجل ملتحي أومأ برأسه ثم قال تعليقًُا على الخبر That’s good; I like it وذلك قبل أن يستدير ذاهبًا إلى المرحاض. وقفت قليلا استمع إلى الأخبار طامعًا في بعض التفاصيل ثم أخذت زجاحة المياه وهممت بالخروج. خرج صاحبنا من المرحاض واستقل سيارة التاكسي التي يقودها وانطلق مبتعدًا.

وبعدها أصبحت مهتمًا لأن أعرف المزيد عن بوتو وتاريخ أسرتها السياسي وعلمت أن بوتو تعلمت في أوكسفورد وأنها عاشت في بريطانيا فترة ليست بالهينة كما أنها تعيش على النمط الغربي وما لباسها الفضفاض وغطاء رأسها إلا تمويه حتى تستطيع استمالة الباكستانيين إليها. اعتقد انها بذلك لم تحصل على التقدير المطلوب من سائق التاكسي الأول، واستحقت الموت بجدارة عند سائق التاكسي الثاني.

تحديث 31 ديسمبر

جاءتني هذه الفكرة وانا اقوم باعداد ساندوتش للعشاء؛ ماذا لو كان اغتيال بنظير بوتو في مصر، كيف ستكون الرواية الحكومية؟

أدلى المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية المصرية بهذا التصريح عقب الأحداث المؤسفة التي صاحبت حادثة مقتل زعيمة المعارضة بنظير بوتو في حي باب الشعرية:

“تأسف حكومة جمهورية مصر العربية لفقدان العالم الاسلامي رمز من رموز الديموقراطية إثر الأحداث التي وقعت بعد ظهر اليوم في حي باب الشعرية أثناء مجمعًا انتخابيًا لزعيمة المعارضة بنظير بوتو وأدت هذه الأحداث إلى مقتلها. فأثناء ترجل السيدة بنظير بوتو من سيارتها وقع انفجار لأنبوبة بوتاجاز في الطابق الأول من العقار الذي كانت السيدة بوتو تعقد مجمعها الانتخابي في صوان أسفله مما أدى إلى سقوط بلكونة الدور الأول وسط الزحام وقتل على أثر ذلك 20 فردًا من مؤيديها. وعلى اثر الدوي الهائل الذي صاحب الانفجار وسقوط الأحجار نتيجة انهيار البلكونة، اعتقدت الحشود أن ذلك ما هو إلا عمل ارهابي استهدف المجمع الانتخابي مما أدي إلى الكثير من الهرج والمرج مما افقد السيدة بوتو اتزانها أثناء ترجلها من سيارتها وارتطمت رأسها بحافة سيارتها بقوة مما صرعها في الحال. وفي نفس لحظة وقوعها على الأرض أطلق أحد المعازيم في فرح الشيخ جلال بيومي الذي كان يقام في نفس توقيت المجمع الانتخابي وفي الشارع الخلفي رصاصتين في الهواء تحية للعروسين، وشاءت الأقدار أن تصيب هاتين الرصاصتين جسد السيدة بوتو المسجى على الأرض. وإذ تعلن حكومة جمهورية مصر العربية أسفها وحزنها العميقين لهذه الخسارة الفادحة تقدم خالص تعازيها لأسرة الفقيدة وتدعوا لهم بالصبر والسلوان”

5 تعليقات

  1. ربنا يستر شكلكك هاتتعكش يا حلو😛

    أوعي تاني مرة تشغل دماغك في حاجة غير السندوتشات أحسن أكبر الإرهابيين كانت أفكارهم بتيجي ساه الجوووووع مش بيقول لك الجووووع كاااااافر😀

    ههههههههههههههههههههههههههه

  2. حلو الموضوع بس سؤال ايه علاقة الصوره دى بالموضوع

  3. نها… الصورة لبنظير بوتو أيام زمان

  4. و ما لقيتش غير الصوره دى يعنى

  5. اختيار الصورة لأي موضوع عملية معقدة وتخضع للكثير من التدقيق. وكل وسيلة ايضاحية لها رسالة مباشرة وأخرى غير مباشرة. وكاتب هذا الموضوع لا يحب مناقشة رسائله غير المباشرة إلا بعد أن يتأكد من أن من الغرض من النقاش غرض موضوعي. وهذا غير واضح حتى الآن.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: