الأخ غير الشقيق لباراك أوباما موقوف في كينيا بتهمة تتعلق بالمخدرات

george-obama_1250665c

جورج أوباما لم يكن معروفًا من قبل ماكينات الإعلام الدولية إلا عندما نشرت جريدة إيطالية عنه خبرًا تصف فيه تواضع حالته الاقتصادية ومدى معاناته في أحد أفقر أحياء نيروبي. جورج هذا ألقي القبض عليه مؤخرًا بتهمة حيازة الماريجوانا، وهو ينكر هذه التهمة.

الخبر لم يحتل عناوين الصحف ولم يذاع في نشرات الأخبار -على الأقل التي استمعت  لها أو شاهدتها مؤخرًا. الظريف أن جورج كان من ضمن القلائل من أقارب أوباما الكينيين الذين لم يحضروا حفل تنصيب أوباما كما أنه لم يعرف عن باراك أوباما إلا عندما أصبح مرشح الحزب الديمقراطي لخوض انتخابات الرئاسة. كل من الاثنين يعيش حياة مختلفة وله ثقافته المختلفة وأحلامه المختلفة ومشاكله المختلفة عن الآخر. جورج مجرد كيني يطمح لأن يكون ميكانيكي سيارات وأوباما يطمح لأن يغير العالم. جورج يعلم أن أخاه أصبح على كرسي حكم قوة عظمى وما زال حلمه هو هو لم يتغير. كل واحد منهم يعيش على ضفة أخرى من ضفاف الأطلنطي حيث الحياة مغايرة تمامًا. عجيب هذه القوة الهائلة للجغرافيا في صنع ووأد الأحلام.

Advertisements

رد واحد

  1. شكرا على الخبر وحقا مدونة رائعة
    تحياتى

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: