الخراء ينتشر وجميع البالوعات مسدودة

نعم بالفعل.. الخراء في كل مكان: هو على الأرض تدوسه بقدميك ويتساقط على صلعتك من السماء. أغلبية البشر لا يعلمون من أين يأتي الخراء كما أنهم لا يعلمون كيفية معينة للتخلص منه. الخراء له مصدر وحيد وإن كان يخيل للناظر أنه يأتي من أماكن مختلفة أو لنقول من مصادر مختلفة. وعلى الرغم من ألوانه وأشكاله وروائحة المختلفة إلا أنه في آخر المطاف يظل خراءًا يخري على الجميع بلا استثناء. وعلى الرغم من عدم علم الأغلبية بمصدر الخراء إلا ان المدقق في الأمر يمكن وبكل بساطة أن يضع يده (بقفازات بالطبع) على مصدره. الخراء يأتي من بعض أناس لهم قدرة عجيبة على التغوط بكميات هائلة. وهم منذ طالعناهم يوم العاشر من شهر فبراير جلوس بصفة مستمرة على مقاعد التواليت يتغوطون باستمرار. بلا كلل أو ملل وكأنهم أرادوا أن يقولوا لنا إن الخراء هو ما نتطلع إليه فقرروا ان يمدوننا بمخزون لا ينقطع. وعلى الرغم من اعتقادهم أننا يمكن يغرقنا خرائهم أو تشتتنا رائحته عن مصدره. اعتقد ان الناس بدأت في التعرف على ملامح الخرائيين كما عرفوهم بالأسماء. وليس من المستبعد إطلاقًا انطلاق حملة من السباكين المتخصصين في إزالة السدد من البالوعات يرافقهم مجموعات من المتطوعين لإلقاء حبوب الأموديوم على كل الخرائين ليتوقفوا تمهيدًا لإزالتهم من على كراسي التواليت.

لابد وان يتوحد الجميع الآن ضد الخراء … أوقفوا الخراء

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: