يا جماعة .. أحة

مكتبتش أي حاجة عن الثورة لأني كنت مستني أكون رأي ومش عارف إيه إللي بيحصل. كمان كانت حجوابي بتوجعني وضوافري ناقحة عليا. دلوقتي ممكن أقولكم وبكل راحة وانا مرجع ضهري لورا ومش مهتم اطلاقًا بأم مصر على ميتين أمكم جميعًا أحياءًا وأمواتًا: الأخوة المواطنون، في هذه الضروف العصيبة وفي هذه اللحظة الحاسمة يسعدني أن أقدم لكم حامي حمى الاسلام وقائد نهضة مصر الحديثة العلامة الجهبذ صاحب نظريات الماء والزيت العلمية الشيخ محمد حسين يعقوب، ولكم أخوتي مني واسع الفشخات وعظيم الأحات وعميق الشخرات

وفاء سلطان – اسأل الله أن يهديكي أو يأخذكي

وفاء سلطان أصبحت تشكل تهديدًا ما بحيث هبت جميع فئات المسلمين من سباتها العميق للرد عليها. اعلمي يا وفاء يا سلطان انه عندما نرى صورتك على قناة الجزيرة نعلم حينها أن النصر قريب. النصر على ماذا بالتحديد لا أعلم، ولكنه آت. ولذلك لا بد وان نطالب قناة الجزيرة باعادة بث مقطع تهجمها على دين الله مرات عديدة كل يوم حتى يتم استحضار النصر بصورة أسرع. أسأل الله أن يهديكي أو يأخذكي:

وهذا لم يتحمل افتراءاتها وقام بمقارعة الحجة بالحجة وأنقذ الاسلام وفضح مهاجميه:

سيبك بقة من الهبل إللي فوق دة. انا ماكنتش شفت لقاء فيصل والست وفاء الأخير إللي الناس عملوا منه حكاية ورواية. وقلت يا ترى الست العبيطة دي قالت إيه تاني. أيوة تاني لأنها هاجمت الاسلام بطريقة قاسية قبل كدة وعلى شاشة الجزيرة برضه. المهم روحت وشفت الفيديو ودلوقتي انا متأكد ليه الجزيرة بيجيبوا الأشكال دي في محطتهم.

    • أولاً في كام كاره للإسلام في العالم؟ كتير؟ لأ طبعًا مش كتير. دول كتيرقوي.. العالم ما شاء الله فيه جهلة كتير. طيب كام واحد بيتكلم ويشتم في الاسلام؟ كتير جدًا جدًا وبلغات ولهجات زي الرز لأننا والحمد لله بقينا مشهورين في العالم كله. واللي بيهاجم الاسلام بيهاجمه وبيتكلم عليه وبينتقده بطريقة مشابهة للطريقة اللي بيتبعها المسلمين نفسهم لما بينتقدوا المسيحية واليهودية ويقولوا ان كتبهم محرفة. سيبك دلوقتي أنا متنيل على عين أهلي أؤمن بإيه… تخيل اني هوا والكلام دة طالع من الحيطة… المسلمين بيهاجموا اليهودية والمسيحية ولا لأ… ماحدش يقولي والنبي اننا مش بنهاجم موسى وعيسى علشان احنا بنؤمن بيهم… تقديس المسيح في المسيحية مختلف عن تقديس الرسول محمد في الاسلام. لكن ممكن نساوي نظريًا بين درجة تقديس رسول الله محمد في الاسلام ورسل يسوع في المسيحية. كام مرة لقيت في كتب اسلامية بتهاجم بولس الرسول وهو تقريبًا أهم رسل المسيحية؟ دور كدة على الانترنت وانت تلاقي المنتديات والكتب الاسلامية في معرض القاهرة والرياض الدوليين مليانة هجوم على بولس وانه هو مؤسس ومحرف المسيحية المعاصرة. يعني كل واحد بيهاجم التاني. قوم بقى سعادتك دلوقتي وسن القلم الفحم بتاعك وارسم بولس الرسول على شكل خنزير وانشرها في جريدة الشعب وشوف كام واحد دانماركي حيقوم ويحرق سفارات مصر والسعودية.
    • ليه في تركيز على الاسلام واشمعنى احنا مش بناهجمهم في وسائل الاعلام زي ما هما بيعملوا؟ وليه مش بنعمل رسوم كاريكاتورية على بولس الرسول زي ما عملوا في الرسول بتاعنا؟ فيه حد منعك تعمل زيهم؟ ما انا قلتلك في النقطة إللي فاتت قوم سن القلم وارسم وابعت وانا إللي لسة قاعد بتكمل قراية. في تركيز على الاسلام ببساطة لأن لا المسيحين ولا اليهود ولا البوذيين فجروا مركز التجارة العالمي ولم يخطفوا الطائرات ومش بيعملوا عمليات انتحارية استشهادية علشان ال72 مزة إللي في الجنة. بس حترجع تاني وتقولي ان هما كمان بيقتلوا الأطفال والنساء في العراق وفلسطين ومرمطين بينا الأرض في كل حتة، وان دة مش عدل. حاقولك وهو يعني انت مكسور الجناح ولا ناقص إيد أو رجل، مش انت برضه عندك مقاومة باسلة في العراق وعمال بتطرقع بمب في فلسطين، وبتقولي ان العالم مش متاعطف مع قضيتك العادلة؟ عايز العالم يتعاطف معاك ازاي وانت نافخ عضلاتك على الفاضي. ما هو يا إما تنفخها على المليان أو تفسيها علشان تكسب تعاطف كل الدول وتحط أعدائك في موقف حرج زي الهنود ما عملوا ماع بريطانيا وزي نلسون مانديلا ما عمل مع حكومة بريتوريا العنصرية.
    • نيجي هنا للموضوع بتاع الست مرجانة وعلي بابا (وفاء وفيصل) روحوا دوروا على كلامها على يوتيوب انا مش ححطه هنا ولا ححط اللينك كمان علشان الجهلة كتير، إللي يتفرج على وفاء وهي بتتكلم يحس انها واصلة مع الكيانات الغربية ويتهأله ان فيه فعلاً حرب منظمة من دول ومنظمات غربية على الاسلام، وإللي يسمعها بتقول انها خطبت في البرلمان الدانماركي وأثنت على “الدانماركيين” بسبب اعادة نشر الرسوم يتهيأله ان البرلمان شجع اعادة النشر أو طالب به وان الموضوع واقف وراه السلطات الدانمركية مش مجرد حرية رأي والكلام الفاضي إللي ماليين بيه دماغنا على الفاضي. باختصار وفاء سلطان طلعت على الجزيرة حتى تساهم في تعزيز وتقوية الشعور المرضي العربي تجاه الغرب وكل ما هو غربي وبالذات ديمقراطية الغرب وحضارته حتى تصبح صورة الحكام العرب أقل دمامة وأقل قبحًا وتصبح سيرتهم عسلاً وسلامًا على وجدان الفرد العربي المستكين في هذه المزبلة التي اسمها العالم العربي. نقطة أخرى ساهمت فيها وفاء سلطان وهي وصم كل المغتربين العرب في الغرب بالعمالة والكفر حتى لا يصبح لهم أي سوق في العالم العربي وب1لك يتم تحييدهم تمامًا وان كانوا علماء وجهابذة مثل أحمد زويل الذي باع وطنه وارتمى في أحضان الأمريكان.

      وفي الآخر أقول ان التحقيق مع على بابا، عفوًا أقصد فيصل القاسم هو مجرد تهريج لأن استضافة الست مرجانة يصب مباشرة في أهداف قناة الجزيرة. ومن المتوقع ان يتم توبيخ القاسم وحثه على الاعتذار ويمكن أن يختفي مدة عن الانظار ثم يطل علينا مرة أخرى ليكمل مشوار التعمية والتغطية على العقل العربي. نظرية المؤامرة باختصار.