الخراء ينتشر وجميع البالوعات مسدودة

نعم بالفعل.. الخراء في كل مكان: هو على الأرض تدوسه بقدميك ويتساقط على صلعتك من السماء. أغلبية البشر لا يعلمون من أين يأتي الخراء كما أنهم لا يعلمون كيفية معينة للتخلص منه. الخراء له مصدر وحيد وإن كان يخيل للناظر أنه يأتي من أماكن مختلفة أو لنقول من مصادر مختلفة. وعلى الرغم من ألوانه وأشكاله وروائحة المختلفة إلا أنه في آخر المطاف يظل خراءًا يخري على الجميع بلا استثناء. وعلى الرغم من عدم علم الأغلبية بمصدر الخراء إلا ان المدقق في الأمر يمكن وبكل بساطة أن يضع يده (بقفازات بالطبع) على مصدره. الخراء يأتي من بعض أناس لهم قدرة عجيبة على التغوط بكميات هائلة. وهم منذ طالعناهم يوم العاشر من شهر فبراير جلوس بصفة مستمرة على مقاعد التواليت يتغوطون باستمرار. بلا كلل أو ملل وكأنهم أرادوا أن يقولوا لنا إن الخراء هو ما نتطلع إليه فقرروا ان يمدوننا بمخزون لا ينقطع. وعلى الرغم من اعتقادهم أننا يمكن يغرقنا خرائهم أو تشتتنا رائحته عن مصدره. اعتقد ان الناس بدأت في التعرف على ملامح الخرائيين كما عرفوهم بالأسماء. وليس من المستبعد إطلاقًا انطلاق حملة من السباكين المتخصصين في إزالة السدد من البالوعات يرافقهم مجموعات من المتطوعين لإلقاء حبوب الأموديوم على كل الخرائين ليتوقفوا تمهيدًا لإزالتهم من على كراسي التواليت.

لابد وان يتوحد الجميع الآن ضد الخراء … أوقفوا الخراء

Advertisements

ولا عزاء

الناس إللي بتعزي وتواسي المسيحيين المصريين يا ريت ينقطونا بسكاتهم… إللي ماتوا مصريين زيي وزيك. والأنكت المسلمين إللي بيلموا بعض ويروحو يعزوا في الكنائس. دة بأة بالظبط زي ما تروح كدة سعادتك تعزي في عمك الله يرحمه.

الافراج عن أيمن نور: عندما تأتي الأوامر لمبارك عبر صحيفة أمريكية

washington_post_logo

إنها الشرمطة السياسية المعهودة لدى النظام المصري الذي ينبري كالعاهرة المسنة التي أذلها الزمان ولكنها لازالت تمتلك الحد الأدنى من الخبرة حتى تظل على الساحة. يومين فقط على افتتاحية الواشنطن بوست التي وردت فيها تلميحات لنظام مبارك بأن عليه انهاء الملاحقة القضائية لسعد الدين إبراهيم والافراج عن أيمن نور حتى سارع النائب العام المصري بإصدار قرار الإفراج عن الأخير نظرًا لظروفه الصحية.

وكانت الرسالة المباشرة التي حملتها افتتاحية الصحيفة الأمريكية في عددها يوم 16 فبراير، أن على مبارك انهاء ملاحقة الدكتور سعد الدين ابراهيم أمام القضاء والافراج عن أيمن نور إذا أراد مبارك أن يذهب إلى واشنطن لمقابلة الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

محامية مصرية تشجع الشباب على التحرش بالإسرائيليات

انتبه …. خبر مفرك

وكالة أنباء    خـ – ر – ة

قامت المحامية المصرية نجلاء الإمام اليوم بدعوة الشباب المصري إلى معاقبة العدو الصهيوني وذلك عن طريق أسلوب مبتكر وخلاق. المحامية بالنقض تدعو الشباب المصري إلى التحرش بالإسرائيليات في كل مكان وبكل وسيلة ممكنة. وتقول نجلاء الإمام:

إن العدو الصهيوني يقوم بالتحرش بالشعب الفلسطيني يوميًا عبر الحواجز وحملات التفتيش والغارات الوحشية. فإنه من واجبنا أن نرد لهم ذلك وبنفس الوسيلة. أنا أدعو كل الشباب المصري إلى عدم تفويته أية فرصة تحرش بأي اسرائيلية على أرض مصر. تحرشوا بالإسرائيليات وأنا سأدافع عنكم إن تم تحويلكم إلى القضاء لا قدر الله

هذا وقد أعرب قطاع عريض من الشباب المصري المتحمس “لمقاومة العدو الصهيوني” عن دعمه لدعوة الناشطة الحقوقية وأثنوا عليها لوقوفها بجانب الشعب الفلسطيني في هذه المرحلة “الحساسة” من نضاله المرير. وعلى صعيد آخر أعلن مركزي شباب ميت العامل ومنشية الأخوة بمحافظة الدقلهلية عن جدول رحلات لمحافظة جنوب سيناء حتى يتسنى لشباب القريتين والقرى المجاورة التحرش بالإسرائيليات على نطاق واسع. وأعلن المركزين أن تلك الرحلات سيتم تنظيمها تحت شعار “امسك صدر اقفش طيز..خلي شباب القرية يهيص” وذلك تشجيعًا للشباب على اظهار دعمهم للقضية العادلة للشعوب العربية.

وفي سياق متصل جدير بالذكر فإن المحامية بالنقض نجلاء الإمام كانت وكيلة المجني عليها في قضية التحرش التي حكم فيها لصالح المجني عليها المخرجة نهى رشدي، ولكن بعد أن ظهرت الثانية على حقيقتها وانكشف سرها الدفين بأنها مواطنة اسرائيلية من عرب 48 وانها تحمل جواز سفر اسرائيلي، فقد غيرت الأولى إثر ذلك من موقفها، وتولت الدفاع عن المتهم في القضية أمام محكمة الإستئناف.

هذا وقد أعرب عدد من الخبثاء عن دهشتهم لهذا التغيير في المواقف. وتساءلوا عما إذا كانت نجلاء قد ترافعت لصالح المدعية عن اقتناع بصحة واقعة التحرش أم أنها كانت تترافع في القضية من منطلق السبوبة وأكل العيش ولما انكشف لديها حقيقة المدعية قررت الاستفادة من التطورات الجديدة لتنال شهرة واسعة من هذه القضية الجدلية. وكان من أكثر المعارضين لحركة التحول المفاجيء للمحامية نجلاء كل من حركة “احترم نفسك” ومجموعة “حتى لو البنت قالعة ملط”

حملة احترم نفسك

مجموعة حتى لو البنت قالعة ملط

ولكن هناك مجموعة من المدافعين عن نجلاء تراها مناضلة في سبيل الحق العربي في وجه المغتصب الصهيوني. وأن جريمة الانتماء إلى هذا الكيان السرطاني في وسط الأمة العربية ينزع الشرعية عن نهى رشدي ويعتبر دليل دامغ على كذبها وتلفيقها لتهمة التحرش للمواطن الصالح الذي قد تم اتهامه زورًا وبهتانًا. ومن جهة أخرى أعلن عدد من المخبولين عن دهشتهم لنيل حملة الافتئات بالمحامية المناضلة، لأنه من المرجح ألا يكونوا قد نجحوا في التفريق بين ما هو حقيقي وما هو عبثي فيما هو مكتوب عاليه.

مأزق عصام العريان .. ومأزقنا معه

معالم الفشل لا تخطئها العيون والدراسات العلمية وصفت طريق الإصلاح ولكننا اليوم نجد أن هناك إصرارًا عجيبًا على تفكيك هذه الدولة والنكوص عن شعارات الاستقلال والسيادة والإرادة الوطنية باستدعاء النخب للقوات الأجنبية والتدخل الخارجي لفرض الإصلاح أو إنقاذ المواطنين من بطش السلطة الوطنية أو حماية حقوق الإنسان من النزاعات الأهلية وكل ذلك باسم الديمقراطية وحقوق الإنسان

كانت هذه كلمات عصام العريان في مقال له نشر في المصري اليوم. في مقاله يلقي بالائمة على الأنظمة “الوطنية” التي رسمها الاحتلال ويلقي بمسؤولية الفشل على عاتقها. هذه نغمة جديدة على مسامعنا منذ أن تحالف القوميين مع الاسلاميين فأصبح من غير الملائم أن يهاجم الاسلاميين فكرة القومية العربية ولهذا نرى العريان هنا يهاجم فقط الحدود التي قسمت العرب إلى أوطان صغيرة. وبهذا يضل ضمن الإطار الآمن ولا يخرج عن قواعد التحالف مع القوميين.

بلداننا مشكلة حقيقية. هل هي عربية؟ إن كانت عربية فما بال الأقليات غير العربية مثل الأكراد و النوبيين والقبائل الأفريقية والطوارق والبربر. إذن لابد وأن تكون بلداننا اسلامية. ولكن إن كانت كذلك فما بال المسيحيين واليهود والدروز و العلويين والبهائيين والذين لا يهتمون.

يعتقد البعض أن فكرة القومية اخترعها المسيحيون العرب حتى لا يضطروا للعيش تحت نظام ديني صارم يقوم باضطهادهم أو على الأقل يعاملهم معاملة مواطينين من الدرجة الثانية. وأصبح الكثير -على الأقل من المصريين- لا يعرف كيف يرتب هذه الهويات التي تضاربت مصالحها في بعض الأحيان. يعني كمثال خذ هذه الهويات ورتبها من الأهم إلى الأقل أهمية بالنسبة لك: مصري – مسلم – عربي. قلي ما هي هويتك الأولى؟ لأن هويتك الأولى ستعني أنها من الممكن أن تطغى على الهويتين الأخريين.

أتعلم، حتى طلبي هذا طلب لئيم، فأنا أطلب منك أن تضع نفسك داخل إطار، إما ديني أو إثني أو وطني. وبمجرد وضع نفسك داخل عذا الإطار فأنت أوتوماتيكًا تصنع لك مجموعة من الأضداد. فلكل من هذه الهويات أضادها. لماذا لا نصبح انسانيين بالدرجة الأولى؟ لماذا نركز على ما يفرقنا؟… ثم يقول العريان:

مظاهر الفشل كثيرة فقد تآكل انتماء الأجيال الشابة لهذه الدول، وبدا لهم حلم الهجرة بأي ثمن إلى خارجها هو الحل السحري لمشاكلهم ولو دفعوا حياتهم ثمنًا لتحقيقه.

المشكلة يا د. عصام أن الفشل وحده ليس السبب الرئيسي لهجرة الشباب بأي ثمن إلى الخارج. ولكنه فقدان الأمل في أوطان حقيقية. وفقدان الأمل هذا -على الأقل لدى البعض- ناتج عن أن البديل المطروح لا يقل ضرواة عن الأنظمة الموجودة وكان كافيًا قراءة برنامج حزبكم المفترض لمعرفة مدى سواد المستقبل. كما أن قراءة مقالاتكم تؤكد لنا أن اختيارنا كن في محله عندما قررنا ترك الوطن.

هل المصريون شعب “مرخي”..؟

وجدت هذا التعليق على أحد المقالات في موقع مصرواي، وعلى الرغم من قسوة الاحكام فيه، إلا انه بعد اليسير من التفكير قد تتوصل إلى نفس الأسباب التي ساقها كاتب التعليق.

لماذا لن يثور المصريون؟

  • لان المصري سليل العبودية منذ عصر بناء الاهرام انتهاء بحقر قناة السويس.
  • لان المصريون مقلب لنفايات الشعوب المحتلة منذ عصر الهكسوس مرورا بالاحتلال الروماني والهجرات العربية وانتهاءا بالاحتلال الانجليزي.
  • لان المصري تشرب بثقافة العبيد فهو خبيث لئيم كاذب ومنافق مراوغ ومخادع اناني ووصولي متطفل وفضولي.
  • لان المصري متواكل سلبي يتمسح بالدين فقد فوض الله ليعمل بدلا منه ويصلح شأنه دون ان يعمل واكتفي بالدعاء.
  • لان المصري سالب الفاعلية فهو يردد دائما: وانا مالي، ماليش دعوة، واشمعني انا، خليها تيجي من غيري.
  • لان المصري يولي اهتماما خاصا بما يمس جلده ومعدته ومادون ذلك يعتبر من ترف الحياة الغريب.
  • لان المصري فاقد الهمة غير قادر علي الابداع والتغببر مستهلكا لمنتجات الحضارة حريصا علي اقتنائها ولا يستطيع الاضافة او التطوير وكل هذا من ميراث العبيد، والعبيد غير قادرون علي التغيير ولا يستطيعون القيام بثورة.
  • المصري قدري متبلد يعزي كل مايحدث له الي الاقدار فهو يردد دائما كلمة قسمة ونصيب ليداري عجزه الكبير ويتبع ذلك بكلمة معلهش وكلها كلمات ليس لها ناتج اصلاحي ولا يلجأ للتحليل والتفكير لمعرفة الاسباب والعمل علي علاجها وتلافيها ويكتفي بترديد هذه الكلمات وهي ايضًا من ميراث ثقافة العبيد.
  • لان اقصي مايفعله المصري اذا تعرض لظلم هو ان يشكو في ذل ومهانة حتي ولو سطع الحق بجانبه وعندما يستشيط غضبا فلا يستطيع الا الامتعاض في خوف ويهمهم بحروف اعجمية فأن سمعه احد فهو يقول الحمد لله.
  • لان الحاكم الحالي هو نفسه من الشعب والشعب من سلالة العبيد ولذلك فهو ادري بهم وقادر علي ترويضهم وردعهم.
  • لان المصريون انابوا شعبا اخر للقيام عنهم بالثورة والتغيير لذلك فهم لن يقوموا بثورة انتظارا لغيرهم.
  • كل ماسبق.
  • بعض ماسبق.
  • ليس ماسبق.
  • ليس صحيحا ماسبق.
  • اسباب اخري اضافية.
  • اسباب اخري مغايرة

الحروب ووسائل التعذيب المستقبلية: أكثر صداقة للبيئة

Onion News Netwrok أو شبكة أخبار البصل، هو موقع على الانترنت اكتشفته حديثًا يقدم تحليلات ساخرة وكوميدية في اطار جاد جدًا للكثير من القضايا المعاصرة.

مجرد محاولة للترجمة:

المذيع: تمشيًا مع خطته الجديدة للمحافظة على البيئة، تعهد الرئيس بوش بأن يزيد من أعداد حاملات الطائرات ذات المحركات الهجينة المستخدمة في العراق.

المذيع: هل علينا بذل المزيد من الجهود لجعل الحرب في العرق أقل خطرًا على البيئة؟

ضيف رقم 1: بالطبع نعم علينا فعل ذلك. فالآن ترسل كل دولة وحداتها المقاتلة إلى العراق عن طريق استخدام وحدات نقل جنود خاصة بها، أنا لا أعرف لماذا لا نتشارك في معدات نقل واحدة.

ضيف رقم 2: في الوقت الحالي تقوم وزارة الدفاع بتجارب على نوع جديد من طائرات البلاك هوك الخشبية حيث تنفجر الطائرة وتحترق وتمحى بالكامل إذا تم اسقاطها. وهنا نتخلص من النفايات بالكامل.

المذيع: وهذا سيجعلها تستخدم وقود أقل على أية حال لأنها ستكون أخف وزنًا من مثيلتها العادية. كما ان هناك نقاشات جادة يجريها المعنيون لتغيير اسلوب التعذيب بصعق الخصية إلى مجرد عصرها لتوفير الطاقة الكهربائية.

ضيف رقم 1: عندك حق. لا يوجد أي مبرر يجعل من التعذيب سببًا في هدر الطاقة، ولننظر مثلاً إلى الفيتناميين وما قد حققوه عندما طوروا أدوات لاقتلاع الأظافر مصنوعة من نبات البامبو.

ضيف رقم 2: عندك حق فهذه طريقة مبتكرة لاستخدام المصادر المتجددة.

السيدة: انا اعترض، اذا كنت تريد للحرب أن تنجح فلابد لك من استخدام طرق تعذيب ناجحة ولابد من استخدام الطرق التكنولوجية في ذلك. ولكني في الوقت ذاته قد أدعم التعذيب بصعق الخصية إذا تم باستخدام مصادر طاقة كهربائية نظيفة.

ضيف رقم 3: بالتأكيد، فاستخدام مولدات كهربائية تعمل بالرياح سيمدنا بنفس قوة الصعق الكهربائي على الخصية.

ضيف رقم 2: ويمكننا فعل أكثر من ذلك حتى. فعند تعمية المساجين يمككنا استخدام أكياس مصنوعة خيوط نباتات عضوية.

المذيع: العديد من خبراء البيئة قد بدؤا بالفعل في الدعوة إلى ان نحذو حذو دول العالم الثالث عندما يتعلق الأمر بطرق تعذيب صديقة للبيئة.

ضيف رقم 3: السودانيين لديهم تاريخ طويل ودموي في الحفاظ على بيئتهم الطبيعية كما تعلم. وهناك مقولة سودانية تقول “أشفي غليلك ودمر أخيك السوداني، ولكن عليك أن تحب وتحمي أمنا الأرض”

المذيع: كما ان هناك الكوريون الشماليون الذين لديهم أكثر الجيوش عددًا على وجه الأرض ولكنم يوفرون الكثير من مصادرهم لأنهم وبكل بساطة لا يطعمون جنودهم.

ضيف رقم 2: ذكي جدًا هذا التصرف البسيط

ضيف رقم 1: ليس هناك أي سبب يجعلنا نطلق الكثير من الغازات السامة لكي نفجر قرية من قرى العدو. يمكننا بكل بساطة أن نرسل جنودنا إلى تلك القرية مشيًا على الأقدام فيقومون بطعن جميع سكانها من أطفال ونساء ورجال بالخناجر وبذلك نكون قد حققنا نفس الهدف بدون أية انبعاثات غازية. وانا أرى ان هذا العمل هو خطوة في الاتجاه الصحيح.